4 شركات تنافس "أبل" على لقب "الأعلى قيمة".. تعرف عليهم

4 شركات تنافس “أبل” على لقب “الأعلى قيمة”.. تعرف عليهم

ذكر تقرير حديث أن أربع شركات تعمل في المجال التقني يمكنها منافسة شركة “أبل” والحصول على لقب الشركة الأعلى قيمة عالميا.
 
 وتواجه شركة “أبل” انخفاضا في مبيعات العديد من منتجاتها الأساسية، إلى جانب انخفاض عدد المستثمرين المعنيين بشكل أساسي بعملية إعادة شراء الأسهم والأرباح.
 
 وحققت أسهم الشركة الأسبوع الماضي زيادة بنسبة 6.5 في المئة، وذلك بعد إعلانها عن نتائج أعمالها الفصلية، التي كانت أقل سوءا مما كان متوقعا، في حين تصل القيمة السوقية للشركة لحوالي 564.34 مليار دولار.
 
 ونشرت شركة “فيسبوك” بعد ذلك بيوم نتائج أعمالها الفصلية للربع الثاني من العام المالي الجاري، التي أظهرت أرباحا ممتازة، وساعدت على التقليل من الفجوة الموجودة بين “فيسبوك” و”أبل”.
 
 وحركت هذه النتائج التوقعات لدى المحللين حول إمكانية قيام شركة “فيسبوك” أو أي شركة تقنية أخرى بتجاوز شركة “أبل” في العام المقبل، في حال استمرت إيراداتها وأرباحها بالتراجع.
 
 ويؤكد المحللون صعوبة التنبؤ بكيفية قيام المستثمرين بالتفاعل مع أي مجموعة معينة من الظروف، إلا أنهم أجمعوا على وجود أربع شركات حاليا التي تعدّ من أكبر الشركات التقنية الأمريكية من حيث القيمة السوقية.
 
 وشهدت الشركات الأربع “فيسبوك” و”مايكروسوفت” و”أمازون” و”ألفابت”، التي شهدت منذ قيام “فيسبوك” بطرح أسهمها للاكتتاب في عام 2012، ارتفاعا في أسهمها بشكل كبير أكثر من أسهم “أبل”.
 
 وتبلغ قيمة شركة ألفابت السوقية حوالي 509.27 مليار دولار، وكانت قريبة جدا من إمكانية سد الفجوة بينهما قبل ارتفاع أسهم شركة “أبل” الأسبوع الماضي.
 
 بينما تبلغ قيمة شركة مايكروسوفت السوقية حوالي 438.73 مليار دولار، التي خسرت اللقب منذ فترة طويلة، ولكن ما تزال أسهمها ما تزال ترتفع هذه السنة بشكل أكبر بالمقارنة مع “أبل” و”ألفابت”.
 
 وتبلغ قيمة شركة “فيسبوك” السوقية حوالي 352.79 مليار دولار، وتتابع أسهم الشركة صعودها منذ طرحها للاكتتاب العام في 2012، ولكنها قطعت أشواطا طويلة مع استحواذها الذكي على “واتس آب” و”إنستغرام”.
 
 وبلغت قيمة شركة “أمازون” السوقية حوالي 347.58 مليار دولار، وامتلكت أسهمها زخما قويا خلال السنة الجارية مقارنة مع السنوات الأربع الماضية، وتخطط الشركة لتصبح شركة التقنية الأكثر قيمة في العام مع عمليات الاستحواذ التي تقوم بها وطرحها للمنتجات الجديدة.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.