42 بالمئة من الأردنيين لن يشاركوا في الانتخابات المقبلة
30.5 بالمئة من الأردنيين قالوا إنهم لا يثقون بأداء المجالس النيابية السابقة- أرشيفية

42 بالمئة من الأردنيين لن يشاركوا في الانتخابات المقبلة

بحسب استطلاع للرأي

أشارت نتائج استطلاع للرأي اجراه “مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية” أن 38.9 بالمئة من الأردنيين ممن هم في سن الاقتراع ويقيمون في الأردن يوم الاقتراع، سيشاركون في الانتخابات النيابية القادمة المزمع اجرءها في العشرين من أيلول/ سبتمبر القادم.
 
 في حين بلغت نسبة الذين لن يشاركوا في الانتخابات 42.1 بالمئة، فيما لم يحسم 19 بالمئة منهم أمر المشاركة من عدمها حتى لحظة إجراء الاستطلاع.
 
 لماذا؟
 
 وحول الأسباب التي دفعت المواطنين للمشاركة في الانتخابات النيابية القادمة، بحسب الاستطلاع، كان السبب الأول يتمثل في انتخاب ابن العشيرة أو أحد الأقارب بنسبة 32.6 بالمئة، من مجمل الذين أجابوا أنهم ينوون المشاركة في الانتخابات.
 
 تلا ذلك بنسبة 27.2 من الذين يرغبون بالمشاركة في الانتخابات الرغبة في المشاركة باعتبار الانتخابات واجبا وطنيا يجب المشاركة فيها، ثم اعتبر 24.8 من الذين سيشاركون في الانتخابات أنهم سينتخبون مرشحاً يستحق أن يكون نائباً من وجهة نظرهم.
 
 أما 10.3 بالمئة من الذين سيشاركون، فقالوا إنهم سيحققون مكاسب شخصية من بعض المرشحين، بينما بلغت نسبة الذين سيشاركون في الانتخابات لأسباب أخرى متنوعة 5.1 بالمئة.
 
 لماذا لن يشاركوا؟
 
 أما حول الأسباب التي دفعت المواطنين لعدم المشاركة في الانتخابات النيابية القادمة في الأردن، فكان السبب الأول يتمثل في عدم الثقة بأداء مجالس النواب السابقة وبنسبة 30.5 من الذين لن يشاركوا فيها، تلاها عدم الثقة بنزاهة الانتخابات وبنسبة 25.7 بالمئة الذين لن يشاركوا فيها، ثم عدم وجود مرشحين يستحقون التصويت لهم وبنسبة 23.6 بالمئة، تلاها عدم وجود اهتمام شخصي بالانتخابات والسياسة بنسبة (14.4 بالمئة، وأسباب أخرى بنسبة 5.8.
 
 أما بحسب الفئات العمرية، فقد أشارت النتائج إلى أن أكثر الفئات العمرية رغبة بالمشاركة في الانتخابات النيابية القادمة هم الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما، وبنسبة 45.6، بينما كانت الفئة العمرية الأقل رغبة بالمشاركة في الانتخابات هم الذين تتراوح أعمارهم ما بين 31–40 عاما، وبنسبة 35.3.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.