5 ثوان كانت كفيلة باغتيال شقيق زعيم كوريا الشمالية (فيديو)
صحفيون يتجمعون أمام مبنى سفارة كوريا الشمالية في ماليزيا- أ ف ب

5 ثوان كانت كفيلة باغتيال شقيق زعيم كوريا الشمالية (فيديو)

أوردت صحيفة ماليزية صباح اليوم الخميس، ان عملية اغتيال كيم جونغ نام شقيق الزعيم الكوري الشمالي لم تأخذ أكثر من خمسة ثواني.
 
 وأضافت صحيفة “نيو ستريتس تايمز” في تقريرها الذي ترجمته “عربي21” أن نام كان يقف في وسط حشد صغير من المسافرين في المطار للفحص عندما تم استهدافه من قبل المعتدين.
 
 وأشارت أيضا إلى أن المرأتين المتهمتين بتنفيذ عملية الاغتيال قامتا بمراقبة نام وقتا طويلا قبل أن تنفذ عملية العملية، حيث ووقفت المرأتين أمامه وقامتا برش السم عليه، قبل أن تتمكنا من الانسحاب من المكان.
 
 اقرأ أيضا مزيد من التفاصيل حول اغتيال شقيق زعيم كوريا الشمالية
 
 وأظهرت لقطات كاميرات المراقبة المرأتين وهما تنسحبان من المكان.
 
 وفي وقت لاحق اعتقلت الشرطة الماليزية ثلاثة مشتبهين بعملية الاغتيال، من بينهم امرأتين، إحداهما تحمل جواز سفر فيتنامي، وأخرى إندونيسي. 
 
 من جهته قال رئيس الشرطة الخاصة الفدرالية “محمد فوزي هارون” أن رجاله يعملون مع المخابرات للوصول إلى جميع الأدلة والبراهين.

المشتبه بها الرئيسية في تنفيذ عملية الاغتيال

وأشار أيضا إلى اعتقاد الشرطة الماليزية بأن العملية هي من تنفيذ “عملاء من الخارج” وأضاف أيضا :”قطعا هناك مساعدات فردية تلقتها المرأتان في تنفيذ العملية”.
 
 وقالت الصحيفة إن المعتدين تحركوا بشكل منفرد، وبأن إحدى منفذات الهجوم التي غادرت المطار وضبط على الكاميرا هي من نفذت عملية الاغتيال، حيث كانت ترتدي تنورة.
 
 وأظهرت لقطات لتلفزيون سي سي تي في الصيني المرأة المتهمة بتنفيذ العملية وهي تغادر مسرح الجريمة، حيث كانت ترتدي في يدها اليسرى قفازا داكن اللون.
 
 وأوضحت الصحيفة أنها اطلعت على تسجيلات مراقبة لكيم جونغ نام خلال ذهابه لغرفة الحمام لغسل وجهه قبل أن يتجه لمكتب المعلومات طالبا منهم المساعدة بسبب الألم الذي لحق به والذي دفعه لإغلاق عينيه.
 
 اقرأ أيضا اغتيال شقيق زعيم كوريا الشمالية بحقن سامة.. من اغتاله؟
 
 وقالت مصادر طبية لدى معاينتها جثة نام إنه لا يوجد أي نوع من أنواع الجروح على وجهه أو جسده، ورجح مستشفى “كوالالمبور” أن الضحية تعرض لسم “الليثال”، والذي أدى لارتفاع ضغط الدم بشكل عالي له.
 
 وأرسل المستشفى في وقت لاحق عينة من دم نام إلى قسم الكيمياء لجامعة “سانز” ماليزيا لتحليلها، وقد تحتاج لأسابيع لظهور النتائج.
 
 من جهتها توجهت طواقم الشرطة الماليزية لزيارة سفارة كوريا الشمالية، حيث دخل الضباط إلى السفارة، وخرجوا منها بعد 15 دقيقة فقط من بدئها، ورفضوا اعطاء أي تفاصيل للصحفيين في الخارج.
 
 وأشارت الصحيفة الماليزية في خبر آخر لها أن صباح اليوم الخميس شهد زيارة أكثر من 40 شخصا للسفارة الكورية الشمالية يرتدون الزي التقليدي لكوريا الشمالية دون إعطاء أي تصريح للصحافة.
 
 وتوقعت مصادر اتساع نطاق الاعتقالات في الأيام القادمة وفق ما تكشفه التحقيقات الجارية مع المعتقلين المشتبه بهم.
 
 وكانت مسئولون في الاستخبارات الكورية الجنوبية قالوا سابقا إن عملاء كوريين شماليين قاموا بتسميم “كيم” في مطار العاصمة الماليزية فيما كان يستعد ليستقل طائرة إلى “ماكاو” المنطقة الإدارية التابعة للصين التي أمضى فيها سنوات في منفاه.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.