7 "خرافات" حول كيفية المحافظة على جسم رشيق
يقول التقرير إن كثيرا من المقولات حول السُمنة والطعام الصحي غير صحيحة — تعبيرية

7 “خرافات” حول كيفية المحافظة على جسم رشيق

نشر موقع “بيزنس انسايدر” الأمريكي تقريرا؛ تحدث فيه عن المفاهيم والمعلومات التي يعتقد الجميع أنها تساهم في المحافظة على جسم رشيق وخال من الدهون.
 
 ويقول الموقع في التقرير الذي ترجمته عربي21، إن الخرافة التي تقول إن تناول الدهون يزيد من وزن الجسم غير صحيحة؛ لأن هناك بعض الدهون الأساسية في النظام الغذائي، خاصة منها الدهون الصحية التي تأتي من زيت الزيتون والأفوكادو والمكسرات، ولكن مجرد أن تحرم نفسك من شيء يحتاجه جسمك، لن تستطيع الشعور بالشبع، وسيولّد لديك الرغبة في تناول وجبة دسمة.
 
 ويضيف الموقع أن العديد من المنتجات الخالية من الدهون، هي في الواقع مليئة بمادة أكثر خطورة، وهي السكر. كما أن الناس الذين يأكلون منتجات الألبان قليلة الدسم هم أكثر عرضة لزيادة الوزن.
 
 ويفيد الموقع بأن البعض يعتقد أن ممارسة رياضة عنيفة تساعد سريعا في التخلص من دهون الجسم وفقا للمثل القديم “لا ألم لا ربح”، لكن في الواقع هذه الممارسة تتسبب بأضرار جسيمة للجسم.
 
 وتجدر الإشارة إلى أن حصول بعض الأوجاع بعد ممارسة الرياضة هو علامة على عمليات تعزيز طبيعية في العضلات ليس لها علاقة مع حمض اللبنيك. وعلى الرغم من الفوائد المحتملة لممارسة الرياضة باستمرار، إلا أن ممارسة رياضة معتدلة خالية من الألم هي أفضل بكثير.
 
 ويشير الموقع إلى أن “الخرافة” الطبية التي تقول إن الإنسان يحتاج شرب ثمانية أكواب من الماء يوميا للمحافظة على لياقته البدنية؛ هي في الواقع موجهة للأشخاص الذين لا يتذكرون شرب الماء.
 
 ويؤكد الموقع أن المزاعم التي تقول إن ممارسة بعض التمرينات الرياضية يساهم في فقدان الوزن؛ هي مجرد خرافة واهية. فممارسة التمرين مهمة جدا للحفاظ على اللياقة البدنية، ولتقوية العضلات، ولتمديد معدل العمر.
 
 فهذه التمرينات قد لا تساعد على فقدان الوزن؛ لأنها لا تمكّن الجسم من حرق السعرات الحرارية اللازمة لفقدان الوزن، ولهذا تجب استشارة خبير تغذية لوضع خطة متكاملة تستند على نظام غذائي صحي وبعض التمرينات.
 
 ويقول الموقع أن “الخرافة” التي تقول إنك كبرت لبدء ممارسة الرياضة هي مجرد هراء، حيث تظهر بعض الأبحاث أن الناس الذين بدأوا ممارسة في وقت متأخر من عمرهم، حتى بعد عمر السبعين، تمكّنوا من تحسين لياقتهم البدنية، وعاشوا أكثر من أصدقائهم الذين لم يقوموا بممارسة الرياضة بتاتا.
 
 ويختم موقع “بيزنس إنسايدر” تقريره بالإشارة إلى أن المزاعم التي تقول إن شرب كوب من النبيذ الأحمر يوميا يجعل الإنسان يعيش لفترة أطول هي بالكاد تكون صحيحة؛ لأن بعض الدراسات أثبتت أن المواد مثل النبيذ الأحمر لها فوائد على القلب والأوعية الدموية الصغيرة جدا، لكن عندما تستهلك بكميات صغيرة جدا، رغم أن هناك أدلة قوية تثبت أنه لا صحة على الإطلاق لهذه الفكرة.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.