70 قتيلا على يد تنظيم الدولة بهجمات في العراق وباكستان
عراقيون يتجمعون أمام حفرة تسببت بها السيارة المفخخة- أ ف ب

70 قتيلا على يد تنظيم الدولة بهجمات في العراق وباكستان

أدى انفجار سيارة مفخخة جنوب بغداد، اليوم إلى مقتل 48 شخصا، وإصابة أكثر من 50 آخرين، وفقا لمصادر أمنية وطبية عراقية.
 
 وتبنى تنظيم الدولة في بيان على الإنترنت، المسؤولية عن التفجير الذي وقع في ساحة مخصصة لوقوف وبيع السيارات المستعملة، في حي الشرطة، جنوب العاصمة بغداد.
 
 وأوضحت مصادرة أمنية عراقية، أن التفجير وقع خلال فترة الازدحام بسوق السيارات، فيما أشارت مصادر طبية إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع، بسبب الحالات الحرجة.
 
 وهذا هو التفجير الثاني الذي ينفذه التنظيم في سوق للسيارات، حيث نفذ أمس الأربعاء تفجيرا بواسطة شاحنة مفخخة، دخلت إلى شارع مكتظ بمحلات السيارات المستعملة داخل مدينة الصدر.
 
 وتأتي هجمات التنظيم في بغداد، وعدد من المحافظات العراقية، في ظل الهجوم الكبير الذي تشنه القوات العراقية والحشد الشعبي، بغطاء من التحالف الدولي، ضد مدينة الموصل المعقل الكبير المتبقي للتنظيم داخل العراق.
 
 وفي سياق متصل، أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن هجوم انتحاري، نفذه أحد عناصره جنوب باكستان.
 
 وقالت وسائل إعلام محلية، إن التفجير استهدف مزارا صوفيا، وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 25 شخصا وإصابة عشرات.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.