85 مليار دولار ستقلب عالم الإعلام الأمريكي رأسا على عقب

85 مليار دولار ستقلب عالم الإعلام الأمريكي رأسا على عقب

توصل عملاق الاتصالات الأمريكي “اي تي اند تي” إلى اتفاق لشراء مجموعة “تايم وورنر” المالكة لشبكتي التلفزيون “سي ان ان” و”اتش بي او” وستوديوهات “وورنر برازرز”، حسب ما أفاد مصدر مصرفي مقرب من الملف.
 
 وأضاف المصدر نفسه أن قيمة الصفقة تفوق 80 مليار دولار وهي ستقلب عالم الإعلام الأمريكي رأسا على عقب. وفق وكالة الانباء الفرنسية.
 
 وستكون الصفقة التي تم الاتفاق على معظم بنودها واحدة من أكبر الصفقات في السنوات الأخيرة في القطاع في وقت تتطلع فيه شركات الاتصالات إلى دمج المحتوى والتوزيع لاجتذاب عملاء مما يحل تقليديا محل حزم التلفزيون المدفوع بعروض أكثر تبسيطا وخدمة عبر الانترنت.
 
 وقالت رويترز إن (إيه تي أند تي) ستدفع 110 دولار لكل سهم في تايم وارنر بما قيمته 85 مليار دولار إجمالا. وسيتعين على الشركة أن تحشد التمويل لدفع ثمن الصفقة حيث أنها لا تملك سوى 7.2 مليار دولار نقدا. وقد يضع هذا ضغوطا على تصنيفها الائتماني.
 
 وقال مصدر لرويترز إن مجلسي إدارة الشركتين يجتمعان اليوم للموافقة على الصفقة.
 
 من جهته تعهد دونالد ترامب المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية السبت بإحباط الصفقة إذا فاز في انتخابات الرئاسة بدعوى أنها نموذج “لهيكل قوة” تعمل ضده وضد الناخبين.
 
 وأضاف ترامب أن الصفقة “تمثل تركيزا كبيرا للقوة في يد عدد قليل جدا (من الناس)”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.