الشعبية تهنئ المناضل أوسكار لوبيز بعد ٣٦ عاماً من الاعتقال في السجون الأمريكية

www.pflp.ps تهنئة فلسطينية بحرية أوسكار

أبرقت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين باسم أمينها العام وأسراها في سجون العدو وكافة قواعدها وكوادرها في الوطن والشتات بتحية رفاقية عنوانها “الحرية والوفاء للمناضل اليساري التاريخي الرفيق أوسكار لوبيز” بعد 36 عاماً قضاها في السجون الأمريكية.

وكان الرفيق لوبيز قد اعتقل في العام 1980 بسبب مشاركته في حركة استقلال جزيرة “بورتو ريكو” المحتلة والخاضعة حتى الآن إلى الوصاية والاحتلال الأمريكي، حيث قررت محكمة أمريكية اختطافه وحكمت عليه بـ55 عاماً، ثم جرى اتهامه بمحاولة هرب من السجن وصدور قرار بـ 15 عاماً إضافية للحكم الأصلي.

وفي العام 1999 صدر قرار قضائي بتخفيف العقوبة مِن 70 عاماً إلى 44 عاماً مشروطاً بموافقة لوبيز على إدانة العنف والاٍرهاب إلا أنه رفض قرار المحكمة وواصل التعبير عن مواقفه وقناعته السياسية.

وبعد حملة شعبية واسعة في الولايات المتحدة وجزيرة بورتو ريكو ألغى الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” الحكم قبل مغادرته البيت الأبيض في يناير/2017، على أن يخضع المناضل لوبيز إلى الاعتقال المنزلي لمدة 3 شهور.

وانتهت فترة الاعتقال المنزلي 17 مايو الجاري حيث جرى تنظيم مهرجان شعبي حاشد في مدينة شيكاغو الأمريكية.

ولا يزال يصر المناضل التاريخي على مواقفه الثورية التي لم يتخلَ عنها، مؤكداً على وقوفه إلى جانب الحركة الأسيرة الفلسطينية في نضالها العادل وإضرابهم المفتوح عن الطعام، داعياً إلى أوسع حركة تضامن مع الشعب الفلسطيني.