Chest Sonata

في أواخر القرن ال١٨، كان في واحد صاحب فندق في النمسا وبطبيعة الحال عنده في المخزن براميل خمرة.. وكان بيخبط عليها عشان يعرف هي مليانة لحد فين

اللي لاحظ الموضوع ده ابنه

Dr. Leopold Auenbrugger
 وفكر إنه نفس المبدأ ممكن أطبقه على البني آدم لو عايز أشوف في مية ع الرئة مثلا … ليه ﻷ؟

بدأ يكشف على العيانين بالطريقة دي .. يحط ودنه على صدر العيان ويخبط برقة ويشوف فرق الصوت بين كل جزء والتاني .. وسمع إزاي الصوت فوق القلب اتغير .. وبها قدر يوصل لحدود شبه دقيقة للقلب
 بدأ يعمل تجارب زيادة ويحقن مية في 
 الpleura
 بتاعت جثث ويشوف فرق الصوت مع فرق كميات المية 
 ساعتها ألف كتيب بس ماحدش أعاره أي اهتمام

بعد كده كرس بقية حياته لدراسة السل 
 وبقى يعرف لو في cavitation

في مكان محدد في الرئة ويعرف يحدد حجمه قد ايه بالتقريب .. وألف كتاب أكبر وأخد اهتمام أكبر شوية

قرب نهاية حياته بدأ الكتاب يتشهر واترجم من اللاتينية للفرنسية وبدأ يدرس في كليات الطب في فرنسا والنمسا

وبقى في حاجة اسمها

percussion (اللي أنا مش عارفة أعمله خالص ده)

الأعجب والأجمل ..

Dr. Auenbrugger

عنده بنتين كانوا بيؤلفوا موسيقى .. العائلة ودنها حلوة :))

‪#‎ChestSonata‬
 ‪#‎ArtOfObservation‬
 ‪#‎MedTimeStories‬
 ‪#‎OnTheShouldersOfGiants‬


Originally published at m.facebook.com.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.