Meniere

سنة ١٨٦١ وقف دكتور

Prosper Ménière

اللي كان عنده ٦١ سنة ساعتها قدام الأكاديمية الفرنسة للطب علشان يتكلم على العلاقة بين الدوار وضعف السمع والأذن الداخلية .. فاللي قاعدين ما أبدوش اهتمام علشان الدوار سببه المخ وضعف السمع مالوش علاج “معروفة يعني!” فما تصدعناش

د. مينيير (أو مينييه) قضى سنين كتير أوي شغال مع الصم والبكم .. ولاحظ إن في ناس لما الدوار بيبدأ عندهم مع بداية فقدان السمع وإنه لما كان بيحاول يعالجهم بالطريقة السائدة ساعتها إنه يسحب منهم دم

(كانوا مقتنعين إن الدوار

بسبب cerebral congestion )

العيانين حالتهم بتتدهور في كل حاجة والدوار ما بيتحسنش .. وساعتها كان رد المجتمع العلمي إن الدوار بعد سحب الدم بسبب إننا سحبنا دم وبيتحسنوا بعدها

في حالة لبنت صغيرة فقدت سمعها فجأة واتوفت بعدها .. وفي التشريح لقوا نزيف في الأذن الداخلية .. البنت كانت بتشتكي من دوار بس مينيير ما ركزش على الموضوع لما نشر الحالة عشان كانت حاجة

“مالهاش علاقة”

بعد سنين كتير بدأ يربط النقط ببعض ولقى في مشكلة في الأذن الداخلية في تشريح ناس كتير من اللي كان عندهم فقدان سمع و دوار وطنين (tinnitus)

… ومافيش أي مشاكل في المخ والعمود الفقري

الكلام ده كان جديد على الدكاترة ساعتها وخد سنين عقبال ما تقبلوه وبقى في حاجة اسمها

MENIERE disease

وعرفنا إن ٨٠% من الدوار مالوش دعوة بالمخ وبطلنا عك

‪#‎ArtOfObservation‬
‪#‎MedTimeStories‬


Originally published at m.facebook.com.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.