بيان — ماي كالي العربية

تعليقا للتغطية الإعلامية الخاصة التي حظي بها الاصدار الأول لمجلة ماي كالي باللغة العربية

تعليقا للتغطية الإعلامية الخاصة التي حظي بها الاصدار الأول لمجلة ‫‏ماي كالي باللغة العربية، تود المجلة تصحيح المغالطات التالية الذكر:

مجلة (ماي كالي) هي مجلة الكترونية اجتماعية و ترفيهية، غير ممولة، تعمل كمنصة جماعية و تعرض مشاركات تطوعية لكتاب لا يتقاضون أجر مادي، مدونين و مبدعين من منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا. المجلة ليست و لم تكن أبدا إصدار ورقي و ليست لديها النية في طبع نسخ ملموسة أو أن تصبح كيانا رسميا مسجلا في ‏الأردن‬، لأن ذلك يذهب في إتجاه مخالف لهويتها الأساسية و الإلكترونية

كمشروع جذري مستقل، ماي كالي ليست ممولة أو مدعومة من أي حكومات أو منظمات خارجية و لم تكن يوما جزءا من أي أجندة خارجية. إنها المنتوج الخالص لمجموعة دائمة التغيير من نشطاء شباب مغايرين و مثليين و مثليات و متحولين و متحولات و مزدوجي التوجه الجنسي (مجتمع ال م م م م م أو مجتمع الميم) من الوطن العربي و شمال أفريقيا، مهتمين بتمثيل الأصوات المهمشة للتعبير عن مشاكلها، اهتماماتها و مشاركة إبداعتهم. المواضيع المتطرق إليها تغطي إهتمامات مجتمع الميم كما القضايا الإجتماعية العامة. ثقافة البوب، الترفيه و الفن و الموسيقى المستقلة في المنطقة، حقوق الإنسان و النساء، و تمكين الشباب

لم يكن هدف المجلة يوما التقليل من شأن عادات أو ثقافة المجتمع الأردني، ولا تحاول أن “تنشر المثلية الجنسية” (المثلية في أي مجتمع موجودة و ليست نتيجة لحملات أو عمل ممنهج أو مرض) كما إدعى البعض. مجلتنا الاكترونية تؤمن و بشدة بحرية التعبير و تمارس هذا الحق ككيان غير رسمي على الشبكة العنكبوتية، مشاركة مقالاتها مع كل من يزور موقعها بكل حرية و طوعية

مجتمع الميم الأردني كان دائما جزءا لا يتجزأ من البنيان المجتمعي، هو ليس منتوجا أو بناءا خارجيا مستوردا، كما أنه لا يمتلك خطة لتخريب القواعد التقليدية للمجتمع الأردني. صورة الغلاف التي يظهر فيها مؤسس ماي كالي مرتديا الحطة الأردنية\العربية (٢٠٠٩) التي إستخدمت من أطراف صحافة الإثارة و الإعلام الذي يعاني من رهاب المثلية الغير حيادي، كان الهدف الأساسي منها عكس الإحساس بالفخر و الإنتماء للهوية الأردنية و العربية

تعرف على المجلة و تااريخها هنا

تابع مجلة ماي كالي الاكترونية عبر وسائال الاتصال الاجتماعي

الفيسبوك
تويتر
إنستغرام
يوتوب
ساوند كلاود