أبوظبي تستضيف الاجتماع التنسيقي الأول لرؤساء وحدات «الشرطة الخليجية»

استضافت العاصمة الإماراتية أبوظبي الاجتماع التنسيقي الأول لرؤساء وحدات الاتصال الوطنية للشرطة الخليجية لدول مجلس التعاون الخليجي خلال الفترة من 14 إلى 15 فبراير/شباط الجاري، بمشاركة رؤساء وحدات الاتصال بوزارات الداخلية في الدول الأعضاء، وممثلٍ لقطاع الشؤون الأمنية بالأمانة العامة لمجلس التعاون.

وناقش الاجتماع — بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس) محاور عدة من بينها آليات التنسيق والتعاون بين الأجهزة المعنية بدول المجلس، وتأسيس منظومة أنظمة وقواعد بيانات الجهاز ووضع آليات عمل تتعلق بتبادل البيانات والمعلومات الأمنية بين الجهاز ووحدات الاتصال.

كما اطلع المجتمعون على مرئيات جهاز الشرطة الخليجية في سبيل تطوير العمل الأمني الخليجي الموحد والأهداف الاستراتيجية التي يعمل الجهاز لتحقيقها، بالإضافة إلى تفعيل اتفاق التعاون المبرم مع المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) حول القيام بعمليات مشتركة تستهدف مكافحة الجريمة والقبض على المطلوبين.

يذكر أن جهاز الشرطة الخليجية سينظم في فترة لاحقة اجتماعات تنسيقية تخصصية في مجال مكافحة الجرائم المنظمة والسيبيرية للوحدات والإدارات المتخصصة في الدول الأعضاء.

وكان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور «عبد اللطيف الزياني» قد صرح في وقت سابق، أن جهاز الشرطة الخليجية الذي تم تأسيسه، ومقره الإمارات، يعمل حاليا على مد الجسور مع المنظمات الشبيهة إقليميا ودوليا مثل الإنتربول وآسيان بول واليورو بول وغيرها».

وأضاف: «يحظى جهاز الشرطة الخليجية بإشراف مباشر من وزراء داخلية دول مجلس التعاون الخليجي».

المصدر | الخليج الجديد + وكالات