«أردوغان» يبحث مع «ماي» الأوضاع في سوريا والعراق

بحث الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» مع رئيسة وزراء بريطانيا «تيريزا ماي»، اليوم السبت، العديد من القضايا الإقليمية والدولية على رأسها سوريا والعراق.

وقال «أردوغان» في تصريحات مشتركة مع «ماي» عقب لقائهما في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، إن موضوع سوريا والعراق يشكل أهمية كبيرة لتركيا وبريطانيا.

وأشار إلى أن بلاده تريد إحداث تغيير أكثر تنوعا في مفهوم علاقتها مع «التحالف الدولي» ضد «الدولة الإسلامية» في المرحلة القادمة.

وأكد الرئيس التركي بحثهم مع الوفد البريطاني العديد من القضايا السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية ومكافحة الإرهاب.

ولفت إلى أن عضوية البلدين (تركيا وبريطانيا) في «حلف شمال الأطلسي» (الناتو) تتيح لهما مزيدا من إمكانية التنسيق والتعاون، لا سيما في مسألة الصناعات العسكرية في المستقبل، وبالأخص صناعة الطائرات بدون طيار.

وبين «أردوغان» أن أول خطوة تمت بين البلدين في طريق الشراكة الاستراتيجية كانت عام 2010، وأن حجم التجارة بين البلدين وصل إلى 15.6 مليارات دولار حاليا، ويهدفان لرفعه إلى 20 مليار دولار.

كما رحب بالاستثمارات البريطانية في تركيا، والتعاون بين البلدين في مجال الطاقة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أهمية الاستثمارات التركية في بريطانيا.

وقبيل استقبالها في المجمع الرئاسي، توجهت «ماي» إلى ضريح مؤسس الجمهورية التركية الحديثة «مصطفى كمال أتاتورك»، ووضعت إكليلا من الزهور عليه.

ومن المنتظر أن يستقبل رئيس الوزراء التركي «بن علي يلدريم»، نظيرته «ماي»، اليوم السبت، في قصر جانقايا بأنقرة، في مراسم استقبال رسمية، يعقبها مؤتمر صحفي مشترك، ثم مأدبة عشاء تقام على شرف الضيفة.

والتقت رئيسة وزراء بريطانيا، أمس الجمعة، الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب»، بواشنطن، كأول مسؤول أجنبي يزور البيت الأبيض منذ تنصيب «ترامب» رئيسا للبلاد يوم 20 من الشهر الجاري.