«أردوغان» يتوعد هولندا بدفع ثمن الإضرار بعلاقتها مع تركيا

أكد الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان»، اليوم الأحد، أن هولندا ستدفع ثمن تصرفاتها تجاه أنقرة.

وقال في كلمة في حفل «جائزة الخير الدولية» بمدينة إسطنبول: «حذرت من ظهور النازية التي كانت نائمة واستيقظت الآن من حديث عندما أنطلق العداء ضد أنقرة من قبل الغرب».

وشدد الرئيس التركي أنه لم يتم الرد بعد كما يجب على تصرفات هولندا، قائلا: «لم نقم بعد بما يلزم القيام به لنرد على هولندا، وأنا واثق من الأتراك الذين يحملون الجنسية الهولندية سيلقونهم درسا».

وأضاف: «سنحدد موقفنا من هولندا بعد الانتخابات ولا يمكن أن نسكت على السلوك الخارج عن نطاق الأدب الذي تعرض له وزراؤنا».

في المقابل، قال رئيس الوزراء الهولندي «مارك روته» إن تصريحات الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» ووصفه الهولنديين بـ«النازيين والفاشيين» أمر غير مقبول، لافتا إلى أنه ورغم ذلك يريد نزع فتيل الأزمة الدبلوماسية المتصاعدة بين أنقرة وأمستردام.

جاء ذلك في تصريحات تلفزيونية أدلى بها «روته»، حيث بين أن حكومته حاولت تسهيل لقاء على نطاق صغير بين وزير الخارجية وأشخاص في القنصلية التركية بهولندا، مضيفا: «أوقفنا هذا بعد التهديدات التي أطلقها وزير الخارجية التركي ملوحا بفرض عقوبات على هولندا».

وتابع قائلا: «فيما يتعلق بوزيرة شؤون الأسرة التركية، فقد قدمت إلى هولندا من ألمانيا في موكب ضم عددا كبيرا من السيارات متوجهة إلى روتردام لإلقاء كلمة، وطلبنا منها العودة إلى ألمانيا، في روتردام رفضت مغادرة سيارتها، وبعد ساعات أجبرت على العودة إلى ألمانيا».

ولفت «روته» بالقول: «في هولندا نتمتع بحرية التعبير ولكن لا يمكننا قبول التهديدات، ولا يمكننا قبول أن نتعرض للابتزاز».

وشهدت العلاقات الدبلوماسية بين أنقرة وهولندا تصعيدات، لمنع الأخيرة طائرة وزير الخارجية التركي «مولود جاوييش أوغلو» من الهبوط، كما أوقفت السلطات الهولندية وزيرة الأسرة التركية «فاطمة بتول صيان قايا»، ومنعتها من دخول مبنى القنصلية التركية هناك.

وانتزع متظاهرون أتراك، اليوم الأحد، علم هولندا من على قنصليتها في مدينة إسطنبول، ولوح المحتجون بالأعلام التركية أمام القنصلية الهولندية في أنقرة، مطالبين برؤية الوزيرة.

و​شن الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» هجوما شديدا على هولندا، ووصف في كلمته بحفل تتويج محطة قطار في إسطنبول الهولنديين بـ«فلول النازيين والفاشيين»، معلنا منع دبلوماسييهم من القدوم لتركيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات