أسعار خدمات الاتصالات المتنقلة في السعودية أعلى من نظيرتها في معظم دول الخليج

طالع الخبر على الموقع الأصلي

أظهرت بيانات صادرة عن هيئة الاتصالات السعودية، أن أسعار خدمات الاتصالات المتنقلة (الجوال) في المملكة أعلى من نظيرتها في معظم دول الخليج، قطر والإمارات والبحرين وسلطنة عمان، بينما أقل من الأسعار في دول الكويت.

وتقل أسعار سلة خدمات الهاتف المتنقل والرسائل للمستخدم في السعودية عن المتوسط في 21 دولة مختارة، البالغ نحو 50 ريالا شهريا للفرد، بينما نحو 45 ريالا في السعودية، وفقا لـ«الاقتصادية»

وبحسب البيانات الصادرة عن هيئة الاتصالات السعودية، فإن 20 ريالا هو متوسط سعر سلة الاتصالات الثابتة في السعودية، وهو أقل من المتوسط العالمي (21 دولة مختارة) البالغ 58 ريالا.

وأظهر التحليل أن 60 ريالا هو متوسط سعر سلة النطاق العريض المتنقل في السعودية، وهو أعلى من دول الخليج (باستثناء الإمارات)، وأعلى من المتوسط العالمي (23 دولة) البالغ 55 ريالا.

كما يشير التحليل، إلى أن 115 ريالا متوسط سعر سلة النطاق العريض الثابت في السعودية، وهو يعادل المتوسط العالمي (23 دولة).

وفيما يخص تكلفة الاتصالات المتنقلة، جاءت السعودية في الترتيب العاشر بين 23 دولة، حيث حلت تسعة دول بأسعار خدمات اتصالات متنقلة أعلى من السعودية، وهي بالترتيب من حيث الأغلى تكلفة: الأرجنتين وكندا وهولندا والنرويج وأستراليا ونيوزيلندا وماليزيا والكويت.

وجاءت أسعار الاتصالات المتنقلة أقل من السعودية في 13 دولة أخرى، وهي بالترتيب من حيث الأغلى تكلفة: بريطانيا وقطر وفنلندا وإسبانيا والبحرين والإمارات والمكسيك وبولندا وتركيا وعُمان وفرنسا وأذربيجان، وأخيرا مصر أرخص الدول.

أما من حيث تكلفة سلة خدمات الهاتف الثابت للمستخدم شهريا، جاءت السعودية بين أرخص خمس دول من بين 21 دولة المختارة، حيث بلغ تكلفة السلة نحو 20 ريالا، بينما جاءت أرخص منها كل من: الأرجنتين والبحرين والإمارات ومصر، وبلغ متوسط التكلفة في الـ21 دولة نحو 58 ريالا.

يذكر أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية، كشفت في نهاية العام الماضي، أن عدد الاشتراكات في خدمات الاتصالات المتنقلة في المملكة، بلغ نحو 54 مليون اشتراك، خلال الربع الثالث من عام 2015، وبلغت نسبة الاشتراكات مسبقة الدفع نحو 85.18% تقريبا من إجمالي الاشتراكات.

وشهد انتشار الإنترنت استمرارا في ارتفاعه بمعدلات عالية خلال السنوات الماضية؛ حيث يقدر عدد مستخدمي الإنترنت في المملكة حاليا بنحو 21 مليون مستخدم بنسبة انتشار تقدر بنحو 67.3% على مستوى السكان، وبزيادة مليوني مستخدم تقريبا عن الربع الثالث من العام الماضي.

وأوضحت الهيئة، في بيان، نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، (واس)، أن الخطوط العاملة للهاتف بلغ عدد الاشتراكات بها نحو 3.73 ملايين خط؛ منها 2.60 مليون خط للمساكن؛ ما يعادل 70% من إجمالي الخطوط العاملة، إضافة إلى 1.13 مليون خط تجاري، بنسبة انتشار الهاتف الثابت بالنسبة إلى المساكن 45.6%، ونسبة انتشار الهاتف الثابت بالنسبة إلى السكان تساوي 12% تقريبا.

ولفتت، إلى استمرار ارتفاع إجمالي الاشتراكات في خدمات النطاق العريض عبر شبكات الاتصالات المتنقلة بتعريفها الشامل إلى نحو 35.71 مليون اشتراك في نهاية النصف الأول من العام 2015، بزيادة بلغت 10.71 مليون اشتراك عن الربع الثالث من العام الماضي، وهي تشمل الاشتراكات في خدمات المعطيات (البيانات) والاشتراكات في باقات الاتصالات الصوتية، بنسبة انتشار على مستوى السكان بلغت 114%.

وأشارت إلى أن الانتشار المتزايد لأجهزة الهواتف الذكية المتنقلة وتطبيقاتها أدى إلى ارتفاع في عدد المستخدمين في شكل كبير في السنوات الأخيرة، وزيادة في حركة البيانات عبر هذه الأجهزة المدعومة بتغطية واسعة من شبكات الجيل الثالث والرابع في مختلف مناطق المملكة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات