أسواق الأسهم الخليجية تتراجع والمصرية للاتصالات تدعم بورصة مصر

دبي — هبطت معظم أسواق الأسهم الخليجية يوم الأحد رغم الأداء القوي الذي حققته أسهم بعض شركات البتروكيماويات السعودية بينما دفع سهم المصرية للاتصالات بورصة مصر للصعود قليلا.

وأغلق خام القياس العالمي مزيج برنت فوق 50 دولارا للبرميل يومي الخميس والجمعة للمرة الأولى منذ الرابع من يوليو تموز. وشجع ذلك المستثمرين يوم‭ ‬الأحد على شراء أسهم البتروكيماويات مع صعود سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.9 في المئة إلى 84.25 ريال مقتربا من مستوى مقاومة فنية عند 86–87 ريالا وهو الحد الأعلى لنطاق تداوله منذ أبريل نيسان.

وسجلت معظم الأسهم الأخرى أداء ضعيفا في غياب أنباء جديدة إيجابية مع تراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.2 في المئة.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.4 في المئة إلى 3560 نقطة متراجعا مجددا من مستوى مقاومة فنية عند 3605 نقاط وهو ذروته في أبريل نيسان. وهبط سهم دريك آند سكل انترناشونال للمقاولات 2.7 في المئة.

وتراجع مؤشر بورصة قطر 0.2 في المئة. وفقدت الأسهم التي ارتفعت الأسبوع الماضي بفعل آمال في إدارجها ضمن مؤشر إف.تي.إس.إي للأسواق الناشئة الشهر القادم قوة الدفع مع استقرار سهم بنك قطر الوطني بينما انخفض سهم قطر للتأمين 1.4 في المئة.

وسجل مؤشر سوق البحرين أداء أفضل من بورصات المنطقة ليغلق مرتفعا 0.7 في المئة مدعوما بشكل رئيسي بصعود سهم المؤسسة العربية المصرفية 6.3 في المئة في تعاملات هزيلة للغاية.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.4 في المئة مع صعود سهم المصرية للاتصالات ثلاثة في المئة. وفي أواخر الأسبوع الماضي وافقت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات على شروط معدلة لتراخيص شبكات الجيل الرابع للمحمول وقالت المصرية للاتصالات إنها ستشتري رخصة.

مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط

السعودية.. هبط المؤشر 0.2 في المئة إلى 6212 نقطة.

دبي.. انخفض المؤشر 0.4 في المئة إلى 3650 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.02 في المئة إلى 4519 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.4 في المئة إلى 8352 نقطة.

قطر.. تراجع المؤشر 0.2 في المئة إلى 11298 نقطة.

الكويت.. نزل المؤشر 0.1 في المئة إلى 5468 نقطة.

سلطنة عمان.. صعد المؤشر 0.1 في المئة إلى 5899 نقطة.

البحرين.. زاد المؤشر 0.7 في المئة إلى 1157 نقطة.