أمر ملكي بإقامات وجوازات لـ500 ألف يمني في السعودية

أصدر الملك «سلمان بن عبدالعزيز آل سعود» قرارا بإنهاء إجراءات نقل المعلومات واستخراج جواز سفر للمقيمين اليمنيين في السعودية.

وقامت المديرية العامة للجوازات في منطقة الرياض ومحافظة جدة لإنهاء إجراءات أكثر من نصف مليون يمني مقيم يحتاجون لاستخراج جواز سفر.

واستخدمت الجوازات تقنيات حديثة لتخفيف تكدس المراجعين بعمل رابط لحجز المواعيد، حتى تتم العملية بسلاسة وانسيابية، تنفيذا لتوجيهات مدير عام الجوازات، وفقا لـ«العربية .نت».

وتبدأ مراحل حصول المقيم اليمني على الجواز بحجز موعدٍ عبر الموقع الإلكتروني الذي خصصته المديرية، ثم التحقق من بياناته واستكمال باقي المرحلة مع الجهات الحكومية.

وكان الملك «سلمان بن عبدالعزيز»، وجه العام الماضي، ولي العهد وزير الداخلية الأمير «محمد بن نايف» باتخاذ الإجراءات اللازمة لتصحيح أوضاع اليمنيين المقيمين في المملكة بطريقة غير نظامية قبل الخامس من أبريل/ نيسان 2015.

ومنحت السلطات السعودية اليمنيين المخالفين لشروط الإقامة هوية أطلق عليها اسم «هوية زائر»؛ بعدما لجأ قرابة مليون يمني إلى السعودية، عقب الانقلاب الذي نفذه جماعة «الحوثي»، والرئيس المخلوع «علي عبد الله صالح»، إلى السعودية، هربا من الحرب الدائرة هناك، والأوضاع السياسية والاقتصادية والعسكرية الصعبة.