أمير قطر ورئيس الفلبين يبحثان في الدوحة آفاق التعاون في الاستثمار

بحث أمير قطر الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني» مع الرئيس الفلبيني «رودريغو روا دوتيرتي»، في الدوحة، اليوم الأحد، العلاقات الثنائية، وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات، لا سيما الاستثمار في البنية التحتية والزراعة والصحة والتعليم.

واتفق الجانبان، بحسب وكالة الأنباء القطرية (قنا)، على زيادة التعاون في مجال تبادل الخبرات والعمالة الوافدة، كما تناولت المباحثات عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وعقب الجلسة شهد أمير قطر والرئيس الفلبيني، التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون ومذكرات التفاهم بين البلدين.

وتم التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الثقافة، بين وزارة الثقافة والرياضة في قطر، واللجنة الوطنية للثقافة والفنون في الفلبين؛ واتفاقية بشأن تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة بين الدولتين.

كما تم التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التعليم التقني والمهني والتدريب بين حكومة دولة قطر وحكومة جمهورية الفلبين، ومذكرة تفاهم للتعاون في المجال الصحي بين حكومتي البلدين.

وكان الرئيس الفلبيني عبر، قبيل جولة خليجية بدأها في 11 أبريل/نيسان الجاري شملت السعودية والبحرين وقطر، عن رغبة بلاده باجتذاب نحو 500 مليار دولار من الاستثمارات الخليجية.

تجدر الإشارة إلى أنه، وبحسب البيانات الرسمية الفلبينية، يعمل نحو 760 ألف فلبينياً في السعودية، و60 ألفاً في البحرين، وحوالي 250 ألفاً في قطر.

وقبل الجولة، صرحت مساعدة وزير الشؤون الخارجية «هجيسيلين كوينتانا» أن الشرق الأوسط يبقى منطقة مهمة للفلبين، بالرغم من التحديات الاقتصادية التي تواجه دول المنطقة جراء تراجع الإيرادات؛ بسبب انخفاض أسعار النفط.

وقالت إن منطقة الشرق الأوسط هي المقصد الأول للفلبينيين للعمل في الخارج وثاني أكبر مصدر للتحويلات، بقيمة تزيد عن 7 مليارات دولار خلال عام 2016.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات