أمير قطر يؤكد في اتصال مع «روحاني» أهمية الحوار لحل مشاكل المنطقة

أجرى أمير قطر الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني»، أمس الاثنين، اتصالا هاتفيا مع الرئيس الإيراني «حسن روحاني» بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

ولم تكشف «وكالة الأنباء القطرية» (قنا) تفاصيل ما جرى خلال الاتصال الهاتفي، مكتفية بالإشارة إلى أن الأمير تبادل التهاني بعيد الأضحى المبارك مع قادة الدول العربية والإسلامية، الملك «محمد السادس» ملك المملكة المغربية، والرئيس «عبدربه منصور هادي» رئيس الجمهورية اليمنية، والرئيس «رجب طيب أردوغان» رئيس الجمهورية التركية، والرئيس «حسن روحاني» رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

ووفقا للرئاسة الإيرانية، قال أمير قطر إن العلاقات بين إيران وقطر تاريخية وودية، مشيرا إلى أن الدوحة دائما بصدد توسيع وتعميق التعاون بين البلدين في جميع المجالات، والبحث عن علاقة خاصة ومتميزة مع طهران.

وأضاف: «نحن نعتقد أن هذه العلاقة بين طهران والدوحة ينبغي أن تستخدم في حل القضايا المعقدة والصعبة في المنطقة»، معتبرا أن إيران تمتلك دورا خاصا في المنطقة ويجب أن تلعب هذا الدور لمصلحة دول وشعوب المنطقة.

ونوه أمير قطر إلى أن تعزيز التواصل والتعاون بين دول المنطقة يمكن أن يكون في مصلحة شعوب المنطقة في مواجهة الإرهاب، والظروف التي تعيشها المنطقة برمتها.

وفيما يتعلق بدعوة إيران للدخول في حوار جاد مع دول الخليج، قال أمير قطر: «إن هذا الحوار مهم لأنه يجب أن تكون مشاكل المنطقة على طاولة الحوار، حتى نتوصل إلى حل، ويجب أن لا يأتي الحل من خارج دول المنطقة».

وفي سياق متصل، قال موقع الرئاسة الإيرانية إن «روحاني» أوضح خلال الاتصال أنه يجب على دول المنطقة تسوية وحل مشاكل القضايا الإقليمية من خلال المفاوضات السياسية والحوار والتفاهم، مشددا على أن إيران تولي أهمية للتعاون مع دول المنطقة خصوصا مع دول الخليج العربي.

وأضاف «روحاني»: «للأسف الأوضاع في المنطقة ليست بحالة جيدة وهذا ما يتطلب من دول المنطقة التعاون وتحمل المسؤولية، لإنقاذ المسلمين من الإرهاب وتحقيق الاستقرار في المنطقة وتعزيز الأخوة بين المسلمين».

المصدر | الخليج الجديد + وكالات