أمير قطر يستقبل «أردوغان» بمراسم رسمية وجلسة ثنائية بحثت أوضاع المنطقة

استقبل ظهر الأربعاء، الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني» أمير قطر، نظيره التركي الرئيس «رجب طيب أردوغان»، وعقدا جلسة مباحثات رسمية بالديوان الأميري.

وخلال الجلسة تم استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها في شتى المجالات، بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، بحسب «قنا».

وقد تبادل الجانبان وجهات النظر حول الأوضاع في فلسطين وسوريا واليمن، كما تم التشاور حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

حضر الجلسة الشيخ «عبدالله بن حمد آل ثاني» نائب الأمير، وعدد من الوزراء، بالإضافة إلى الوفد الوفد الرسمي التركي.

وكان الرئيس التركي قد وصل إلى الديوان الأميري، في وقت سابق اليوم، حيث أقيمت له مراسم استقبال رسمي، حيث استعرض الزعيمان حرس الشرف، عقب عزف النشيد الوطني لكلا البلدين.

من جانبه، قال «مولود جاويش أوغلو» وزير خارجية الجمهورية التركية، إن العلاقات الثنائية التي تربط بلاده مع دولة قطر «مميزة وتشهد باستمرار تطورا ملحوظا في كافة المجالات».

وأكد في تصريح له اليوم، أن «تركيا وقطر تجمعهما علاقات أخوية ممتازة، وهناك تعاون ثنائي مميز، وكذلك تعاون في مختلف القضايا التي تهم المنطقة».

وأشار وزير الخارجية التركي الى أن البلدين لديهما نفس الرؤى والأفكار حول مختلف القضايا التي تخص المنطقة ويتعاون الجانبان بشكل وثيق في هذا الجانب.

وأوضح أن علاقات التعاون المميزة التي تربط البلدين مهدت الطريق أمام رجال الأعمال الأتراك للاستثمار في قطر التي تدعم مختلف الشركات والمشاريع التركية في الدوحة، ولذلك هناك تزايد في عدد الشركات التي تساهم بدورها في النهضة التي تشهدها دولة قطر.

ووصل الرئيس التركي، الثلاثاء، إلى العاصمة القطرية الدوحة، قادماً من السعودية، في آخر محطة لجولته الخليجية التي بدأت الأحد الماضي، وبدأت بالبحرين.

ويرافق «أردوغان» في زيارته إلى قطر عقيلته «أمينة»، ووزراء الخارجية «مولود جاويش أوغلو»، والاقتصاد «نهاد زيبكجي»، والطاقة والموارد الطبيعية «براءت ألبيراق»، والدفاع «فكري إشيق»، ورئيسي هيئة الأركان «خلوصي أكار»، والاستخبارات «هاكان فيدان».

ومن المقرر أن يغادر الرئيس التركي قطر، الأربعاء.

المصدر | الخليج الجديد