أمين عام «ناتو»: افتتاح المركز الإقليمي بالكويت يعزز الشراكة مع الخليج

قال أمين عام حلف شمال الأطلسي «ناتو»، «ينس شتولتنبرغ»، الثلاثاء، إن افتتاح مركز إقليمي للحلف ومبادرة إسطبنول للتعاون في الكويت تعزز الشراكة بين دول المبادرة ودول الخليج العربي.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الشيخ «صباح الخالد الحمد الصباح»، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي، إن إقامة مركز إقليمي للحلف في الكويت هو مثال على قدرة الحلف على التكيف في مواجهة التحديات الجديدة وكيفية العمل مع دول الخليج العربي.

وأوضح أن «الأمر لا يتعلق بتعاون عسكري كامل أو ضمانات أمنية كاملة بل هي شراكة ودية في منطقة الخليج».

وتابع «الحلف سيستفيد من التعاون مع دول الخليج كون الجميع يواجهون التحديات نفسها من إرهاب ودول متفككة وهجمات إلكترونية وعدم استقرار المنطقة».

وأشار إلى أن وجود مركز في الخليج يشكل موضعا جديدا لحلف الناتو ويمثل إمكانيات ممتازة لتوسيع نطاق التعاون.

وأفاد أنه من خلال المركز «سيقدم الحلف فرق تدريبيه متنقلة يمكن ان تعمل مع طاقم الضباط والمسؤولين في المنطقة وبالتالي سيتم توسيع نطاق التعاون».

وكان النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ «صباح الخالد» أكد أهمية تعزيز التعاون وتوثيق التكامل مع المنظمات والهيئات الإقليمية والدولية بغية مواجهة التحديات الخطيرة المحدقة بدول العالم لا سيما ظاهرة الإرهاب البغيضة، بحد وصفه.

وقال «الخالد» في كلمة خلال حفل افتتاح المركز الإقليمي لمنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) ومبادرة اسطنبول للتعاون، إن الكويت تؤمن ايمانا كاملا بأن هذا الصرح يعتبر لبنة اساسية في مجال تعاوننا نحو تعزيز الامن والسلم الدوليين، لاسيما اننا جميعاً نتقاسم مبادئ مشتركة تدعو الى الحوار وتهدف الى السلام وتنشد الامن والاستقرار.

وأضاف: «يأتي انضمام الكويت إلى مبادرة إسطنبول للتعاون في عام 2004 استجابة لإيمانها بأهمية تعزيز العمل المشترك القائم مع حلف شمال الأطلسي حيث تعد اوجه التعاون مع الحلف متشعبه وعديدة وآخذة بالنمو والتصاعد في مجالات عدة كالتحليل الاستراتيجي والتخطيط للطوارئ المدنية والكوارث الطبيعية والدبلوماسية العامة».

المصدر | الخليج الجديد + كونا