«أولاند» يدعو أوروبا للرد بحزم على تصريحات «ترامب»

دعا الرئيس الفرنسي «فرنسوا أولاند»، اليوم السبت، أوروبا إلى الرد بحزم على نظيره الأمريكي «دونالد ترامب»، قبل ساعات من التحادث معه هاتفيا.

وقال «أولاند» على هامش قمة الدول المتوسطية في «الاتحاد الأوروبي» المنعقدة في لشبونة: «عندما تصدر تصريحات من الرئيس الأمريكي حول أوروبا وعندما يتحدث عن تطبيق نموذج بريكست في دول أخرى اعتقد أن علينا أن نرد عليه».

وكان «ترامب» وصف، أمس الجمعة بريكست (الخروج من الاتحاد الأوروبي) بأنه أمر رائع.

وأضاف «أولاند»: «علينا أن نؤكد مواقفنا ونبدأ حوارا حازما حول ما نؤمن به مع الحرص على تسوية مشاكل العالم، مشدا على أن أوروبا يجب أن تحدد نفسها استنادا إلى قيمها ومبادئها ومصالحها».

وتابع: «حين يتحدث رئيس الولايات المتحدة عن المناخ ليقول إنه ليس مقتنعا بعد بفائدة هذا الاتفاق، علينا أن نرد عليه».

وقال: «حين يتخذ إجراءات حمائية يمكن أن تزعزع استقرار الاقتصادات، ليس فقط الأوروبية بل اقتصادات كبرى الدول في العالم، علينا أن نرد عليه، وحين يرفض وصول اللاجئين في حين قامت أوروبا بواجبها، علينا أن نرد عليه».

وأضاف: «غالبا ما تمتحن صلابة أمة ما وقدرتها على تحديد مستقبلها أمام الخصومة والتحديات والاختبارات، مؤكدا أن أوروبا تواجه اختبار الحقيقة والخيارات».

ورأى أن الحكمة يجب أن تقنع الأوروبيين بالمضي أبعد معا في مواجهة الشعبوية والخطابات الآتية من الولايات المتحدة والتي تشجع الشعبوية والتطرف.

تابع: «كلا، أوروبا ليست حمائية، أوروبا ليست مغلقة، أوروبا ليست من دون مبادئ ومن دون قيم، لأن أوروبا تشكل قوة، أوروبا تشكل ضمانا، أوروبا تشكل حماية، وأوروبا هي أيضا مساحة حرية وديمقراطية وأنا متمسك بها».

ومن المقرر أن يتشاور «ترامب» هاتفيا، اليوم السبت، مع الرئيس الفرنسي والمستشارة الألمانية «أنغيلا ميركل» والرئيس الروسي «فلاديمير بوتين».

وكان الرئيس الفرنسي «فرنسوا أولاند»، علق في وقت سابق على تصريحات لـ«ترامب» عن «الاتحاد الأوروبي» بالقول إن الاتحاد ليس بحاجة إلى نصائح خارجية تملي عليه ما يجب فعله.

وكان «ترامب» قال في تصريحات لصحيفتي «تايمز» البريطانية و«بيلد» الألمانية إن «ميركل» هي أقوى زعيم في «الاتحاد الأوروبي» وأن الاتحاد أصبح بذلك بيد ألمانيا.

وبشأن خروج بريطانيا من «الاتحاد الأوروبي»، وصف الاستفتاء الذي أجري لهذا الهدف بأنه قرار ذكي، مضيفا: «الدول تريد هويتها، وبريطانيا أرادت هويتها، وأعتقد أنكم في الطريق الصحيح».

وتوقع «ترامب» خروج دول أخرى من الاتحاد، قائلا: «أعتقد أن الشعوب تريد هويتها، وإذا سألتني، فإنني أعتقد أن دولا أخرى ستخرج من الاتحاد الأوروبي».