أول محجبة أمريكية تفوز بميدالية أولمبية: لن أنسى دعم الأتراك

توجت، أمس الأحد، «ابتهاج محمد»، أول لاعبة أمريكية محجبة تشارك بأولمبياد، بالميدالية البرونزية بعد فوز فريقها «ثنائي مبارزة الشيش» على منافسه الإيطالي.

وعقب فوزها ضمن الفعاليات الرياضية للألمبياد الحالية في ريو دي جانيرو في البرازيل صرحت «ابتهاج» في حوار مع وكالة «الأناضول» التركية بأنها : «لن تنسى الدعم الكبير الذي لقته من الشعب التركي عبر مواقع التواصل الاجتماعي ورسائل البريد الإلكتروني».

وأضافت أن تشجيع شعب التركي لها ساعد على تحسن نفسيتها عقب فشلها في الحصول على ميدالية عن المنافسات الفردية للعبة الشيش.

كما أكدت أنها ترى الميدالية رسالة خاصة إلى كل الذين تسألوا عن قدراتها، بعد أن علموا بمشاركتها بالأولمبياد الحالية ..مضيفة: «أراها بمثابة رد قوي على كل المشككين في قدرات المسلمين والأمريكين ذوي الأصل الأفريقي، فضلا عن المرأة بصفة عامة».

وأضافت «ابتهاج » (30 عامًا)، أنها تعتبر الألعاب الأولمبية جسًرا للربط بين جميع ثقافات العالم، بلا تفرقة بينهم في الأديان والأجناس، والأصول العرقية، قائلة إن «جميع اللاعبين يتنافسون تحت ظروف متساوية، لا تمييز فيها، ومن يبذل جهدا أكثر يتوج بطلاً».

وعند سؤالها عن لاعب الملاكم الراحل، «محمد علي كلاي»، المتوفى مؤخرًا، قالت: «اتخذته مثلًا أعلى طوال حياتي، وهو ليس فخرًا لي فقط، بل بطلًا ورمزًا لسائر الأمريكيين».

وأضافت: «بفضل محمد علي رُسخت هوية المسلمين في المجتمع الأمريكي»، مؤكدة أنه “أشعل شعلًة غيرت وجهة الدولة الأمريكية».

وانطلقت منافسات دورة الألعاب الأولمبية بداية من 5 حتى 21 أغسطس/آب الجاري، بمشاركة أكثر من 10 آلاف رياضي، وتقام معظمها في مدينة ريو دي جانيرو في البرازيل، إضافة إلى إقامة عدد قليل من المسابقات في 5 مدن أخرى.

المصدر | الخليج الجديد+الأناضول