إخوان مصر تنفي صلتها ببيان «مفبرك» يهدد بتصفية وزير الدفاع العراقي

نفت جماعة الإخوان المسلمين في مصر، الخميس، صلتها ببيان «مفبرك» نسبته لها وسائل إعلام عراقية، تضمن تهديداً بـ«تصفية» وزير الدفاع العراقي «خالد العبيدي»، حال استمراره في كشف ملفات الفساد في بلاده.

وتحدث «العبيدي» نفسه عن البيان في تدوينة عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، الأربعاء، قائلا إنّ قنوات عراقية عرضت بياناً صادراً من تنظيم جماعة الإخوان المسلمين في مصر والعراق، تهدده فيه بالقتل حال استمراره في كشف فساد رئيس البرلمان «سليم الجبوري»، أو أي عضو من أعضاء هذا التنظيم.

وأضاف أن تلك التهديدات «لن تثنينا عن كشف ملفات فساد أي مسؤول تسول له نفسه التطاول على أرزاق جندي أو سلاح مقاتل، وخيارنا في محاربة الإرهابيين والفساد واحد ولا عودة فيه».

من جانبه، ردّ «طلعت فهمي»، المتحدث باسم الإخوان المسلمين بمصر، قائلاً: «طالعتنا بعض وسائل الإعلام ببيان مفبرك، ركيك الصياغة، رديء العبارة، سيئ الإخراج، يزعم كذباً أن جماعة الإخوان المسلمين قد حكمت بارتداد وكفر وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي، وهددت بتصفيته».

وأضاف «فهمي» في بيانه الذي نشره عبر حسابه الرسمي على فيسبوك: إن «الجماعة تؤكد للكافة على أنها لم تصدر بياناً من هذا النوع، وأن البيان المزعوم مدسوس عليها».

وشددَّ المتحدث على أن من «ثوابت الإخوان الأساسية عدم التطوع بتكفير الأشخاص والمجتمعات أو الحكم بردتهم؛ فنحن- كما هو معلوم عنّا- وكما نعلن دائماً، أننا دعاة إلى الله ولسنا قضاة».

وتابع في بيانه: «ما يدور داخل المجتمعات من نقاشات وما ينشب من خلافات السبيل الوحيد للتعامل معها هو الحوار وليس إطلاق فتاوى التكفير والتهديد بالقتل».

وخلال استجوابه بجلسة في البرلمان، الاثنين الماضي، اتهم وزير الدفاع العراقي، رئيس البرلمان «سليم الجبوري»، ونواباً ومسؤولين آخرين بـ«ابتزازه» على ملفات فساد تتعلق بعقود استيراد الأسلحة، وتزويد قوات الجيش العراقي بالمؤن (الغذاء).

وزعم الوزير أن «الجبوري» وهؤلاء النواب طلبوا منه «دفع مليوني دولار على سبيل الرشوة»، مقابل إغلاق ملف استجوابه في ملفات الفساد.

والأربعاء، أعلن «الجبوري» تشكيل فريق من المحامين لـ«متابعة الادعاءات الكاذبة وتضليل الرأي العام»، التي وردت على لسان وزير الدفاع خلال الجلسة المذكورة، مؤكداً رفع دعوى قضائية ضد الأخير، كما أعلن مجلس القضاء الأعلى في البلاد، تشكيل هيئة للتحقيق بذات الوقائع.

المصدر | متابعات