إعدام الكويتية «نصرة العنزي» مشعلة خيمة النساء المحتفلات بزفاف زوجها ثانية

أعدمت السلطات الكويتية، اليوم الأربعاء، المواطنة «نصرة العنزي»، العشرينية العمر إبان قيامها

بإشعال النار في خيمة كان يُقام فيها حفل زفاف زوجها على زوجة ثانية، مما تسبب في مقتل قرابة 56 امرأة وطفلاً حرقاً في عام 2009.

وتعمدت «العنزي» إحراق خيمة النساء المعروفة إعلامياً بخيمة «زواج الجهراء» في الكويت، بحسب موقع «شامل» الكويتي مستخدمة البنزين، وأقرت في اعترافاتها أن الدافع كان الانتقام من زوجها، «ضعيف الشخصية»، بحسب وصفها، بخاصة أمام شقيقاته اللواتي طردنها من منزل العائلة، متعمدات تدمير حياتها وحياة طفلها الوحيد، بحسب موقع «أخبار 24 السعودي».

يُذكر أنه كان في القتلى إثر حرق الخيمة 9 سعوديات، وأن العروس الجديدة و «زوج العنزي» لم يكونا في الخيمة في وقت إحراقها.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات