إيرانيون يرددون هتافات معادية لروسيا خلال تشييع جنازة «رفسنجاني»

ردّد إيرانيون، خلال مراسم تشييع جنازة الرئيس الإيراني الأسبق «علي أكبر هاشمي رافسنجاني»، هتافات معادية لروسيا وسياساتها، في العاصمة طهران، أمس الثلاثاء.

ووصف المحتجون الإيرانيون السفارة الإيرانية في طهران بـ«وكر التجسس»، كما رددوا هتافات «الموت لروسيا» في تعبير عن رفضهم للسياسات الخاصة بموسكو.

وتوقف الإيرانيون أمام السفارة الروسية في إيران مُرددين الهتافات، بحسب ما نقلته «الأناضول» عن مواقع للتواصل الاجتماعي.

وكان الرئيس الإيراني الأسبق «رفسنجاني»، الذي كان يشغل مؤخراً منصب رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام، تُوفي إثر جلطة قلبية عن عمر يُقارب 82 عاماً.

وتولى «رافسنجاني» رئاسة إيران لفترتين متتاليتين بين عاميّ 1989 و1997، ودُفنّ، أمس في حرم جامعة طهران.

المصدر | الخليج الجديد+الأناضول