إيران: السعودية مازالت تماطل في تسديد دية ضحايا حادث منى

قال «سعيد أوحدي»، رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية، إن «النظام السعودي مازال يماطل ويتنصل عن تسديد دية ضحايا كارثة منى».

وأضاف أن «استئناف أداء العمرة مشروط بتنفيذ الحكم ضد الشرطيين السعوديين اللذين تحرشا باليافعين الايرانيين ضمن قوافل المعتمرين»، وفقا لـ«فارس»

وأكد أن «السعودية لم تبد أدنى تعاون في مجال تسديد الدية لضحايا منى، وليست فقط لم تدفع أي دية فحسب، بل من اللافت أنها لم تسلم جثامين العديد من الدول إلى ذويهم باستثناء إيران».

وأعرب عن أمله بأن «تتعقل السعودية لتسدد دية وحقوق شهداء منى وحادث سقوط الرافعة في المسجد الحرام إلى ذوي الضحايا»..

وتابع «لم نشهد تنفيذ حكم الشرطيين السعوديين اللذين تحرشا باليافعين الإيرانيين، فلا يمكننا تسيير قوافل العمرة».

وأكد أن «السعودية منعت الإيرانيين من أداء مراسم الحج هذا العام، ومازال أداء العمرة يكتنفه الغموض».

وأشار إلى أنه «ما لم تنفذ السعودية والمحاكم القضائية لآل سعود هذا الحكم، فلن يكون لدينا برنامج لأداء العمرة، ونأمل أن يصدر الحكم سريعا وأن ينفذ بدقة، لنتمكن من أداء العمرة في العام (الإيراني) الجاري (ينتهي في 20 آذار/مارس 2017)».

وقال «لسنا بصدد التوسل بالسعوديين لأداء الحج الواجب والعمرة»، مضيفا أنه «يجب صيانة عزة وعظمة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في هذا الخصوص، ولسنا مستعدين مطلقا لإذلال أنفسنا في مناسك الحج».

يذكر أن مسؤول بعثة الحج الإيرانية، «قاضي عسكر» قال إن دولته تسعى عبر محادثات مع المسؤولين السعوديين حل قضية دفع الدية لذوي قتلى حادثة منى.

وأوضح «عسكر» أن القضايا القانونية لحادثة مني تم متابعتها خلال الاجتماع مع المحامين في الداخل والخارج، وفي المرحلة الأولى نسعي ومن خلال مباحثاتنا مع السعوديين لمعالجة قضية دفع الدية لذوي الضحايا».

وكان وزير العدل الإيراني «مصطفى بورمحمدي»، أكد الشهر الماضي أن دولته ستلاحق السعودية في المحاكم الدولية من خلال متابعة ملف الشكوى بشأن ما وقع في منى.

يذكر أن نحو 769 حاجا -حسب البيانات الرسمية- بينهم 465 إيرانيا -وفق ما أعلنت طهران- قد لقوا مصرعهم، في 24 سبتمبر/أيلول 2015 خلال مراسم رمي الجمرات بسبب شدة الازدحام الناجم عن التدافع بين الحجاج.

وتتهم إيران المملكة بعرقلة أداء الإيرانيين للحج هذا العام، بينما ترفض السعودية محاولات تسييس الحج من جانب إيران، مؤكدة جاهزيتها لتأمينه ومنع أي مظاهر تخرج عن الشعائر الإيمانية للحج.

وفي وقت سابق، كشف مصدر مطلع بوزارة الحج السعودية أنه تم الترتيب لاستقبال حجاج إيرانيين قادمين من دول آخرى حسب الترتيبات الاعتيادية للدول التي قدموا منها.

المصدر | الخليج الجديد