إيران تحدد موعد بدء إيفاد حجاجها إلى السعودية.. 23 يوليو المقبل

أعلن المشرف على منظمة الحج والزيارة الإيرانية «حميد محمدي»، عن تحديد موعد إيفاد الحجاج الإيرانيين للمشاركة في موسم الحج القادم؛ وذلك في الـ23 من يوليو/تموز المقبل.

ونقلت وكالة «تسنيم الدولية»، اليوم الخميس، عنه القول إن العملية التمهيدية لتسجيل أسماء المستوفين لشروط المشاركة في موسم الحج القادم، والتي بدأت الأربعاء، وستستمر لمدة 10 أيام القادمة.

وأوضح أنه يوجد مليون و300 ألف إيراني ينتظرون القيام بتأدية مناسك الحج، وأن حصة البلاد هذا العام ارتفعت لأكثر من 86 ألف حاج.

وأضاف «محمدي» أن خبراء الإسكان في منظمة الحج والزيارة يعكفون حالياً في المدينة المنورة ومكة المكرمة على القيام بتأمين الفنادق التي ستستضيف الحجاج الإيرانيين خلال رحلتهم إلى الديار المقدسة.

وفيما يخص تسيير قوافل العمرة، فقد أوضح أن إطلاق رحلات العمرة مرتبط بشكل كبير بالطريقة التي ستتعامل بها السعودية مع الحجاج الإيرانيين خلال موسم الحج القادم.

وفي وقت سابق، أكد ممثل المرشد الإيراني في شؤون الحج والزيارة «علي قاضي عسكر» رغبة المملكة العربية السعودية في حل موضوع الحج هذا العام، مشيرا إلى أنه قد تمت حل جميع القضايا العالقة بين الطرفين وستتم عملية استئناف إرسال الحجاج الإيرانيين إلى بيت الله الحرام.

ولم توفد إيران حجاجها إلى السعودية في موسم الحج الماضي، وسط اتهامات متبادلة بالتعنت في المفاوضات المتعلقة بترتيبات الحج.

وتقول إيران إن 464 من حجاجها لقوا حتفهم في الموسم قبل الماضي في حادثة التدافع التي وقعت بمشعر منى.

وأعلنت السعودية مطلع العام الماضي قطع العلاقات مع إيران وطرد دبلوماسييها، بعد اقتحام إيرانيين للسفارة السعودية في طهران، احتجاجا على قيام المملكة بإعدام الزعيم الشيعي البارز نمر باقر النمر.

وكانت وزارة الحج والعمرة السعودية أعلنت في مارس/آذار الماضي، أنها استكملت مع منظمة الحج والزيارة الإيرانية كافة الترتيبات اللازمة لمشاركة الحجاج الإيرانيين في موسم حج هذا العام، وفق الإجراءات المعتمدة مع مختلف الدول الإسلامية.

وكان الحجاج الإيرانيون القادمون من إيران تخلفوا عن موسم حج العام الماضي، وذلك بعد فشل المفاوضات بين مسؤولي الحج في البلدين لتنظيم سفر الحجاج الإيرانيين إلى المملكة.

وأعلنت هيئة الحج الإيرانية حينها أن السعودية وضعت شروطا لا يمكن للهيئة أن تقبلها.

بدورها، أكدت وزارة الحج السعودية أن بعثة منظمة الحج والزيارة الإيرانية امتنعت عن توقيع محضر إنهاء ترتيبات قدوم الحجاج الإيرانيين لأداء فريضة الحج، وقالت إن المملكة ترفض تسييس هذه الشعيرة أو المتاجرة بالدين.

وقد شهد حج العام الماضي وصول حجاج إيرانيين مقيمين خارج إيران بعد أن منحتهم قنصليات السعودية في الخارج تأشيرات، وسمحت لهم بالدخول، كما وفرت لهم عددا من الخدمات.

يشار إلى أنه عقب الاتفاق الشامل مع الرياض حول أداء مناسك الحج، توجه أعضاء لجنة استئجار المساكن للحجاج الإيرانيين وممثل المركز الطبي الإيراني الأسبوع الماضي إلى السعودية وبدؤوا نشاطهم هناك.

ووفقا للاتفاق المبرم مع السعودية سيتوجه أكثر من 86 ألف حاج إيراني هذا العام.

المصدر | الخليج الجديد+ د ب أ