إيران تزيح الستار عن منظومتها الدفاعية للصواريخ «باور-373»

نشرت إيران للمرة الأولى، اليوم الأحد صورا، لمنظومتها الدفاعية للصواريخ البعيدة المدى، التي بدأت طهران تطويرها عندما كانت تخضع لعقوبات دولية بسبب برنامجها النووي.

وظهر في الصور التي نشرتها «وكالات الأنباء الإيرانية» الرئيس «حسن روحاني» ووزير الدفاع «حسين دهقان» وهما يقفان أمام منظومة الدفاع الجوي الإيرانية الصنع «باور-373» التي بدأ صنعها بعدما علقت روسيا تسليم منظومة الصواريخ «إس-300» في عام 2010 بسبب العقوبات، والتي أبرم اتفاق بشأنها في عام 2007.

تقوم العربة الثقيلة المسماة «ذو الجناح» بسحب منظومة الدفاع الجوي الصاروخية «باور-373» والتي تضم 5 محاور (10 عجلات).

وبإمكان هذه العربة متعددة الأغراض العبور من الأنهر بعمق 5.1 متر ولها قدرة نقل بمقدار 30 طنا ونقل حمولة بطول 5.14 مترا.

ووفقا لما سبق ذكره تطلق منظومة الدفاع الجوي «باور-373» صواريخ «صياد».

وكان «دهقان»، قال أمس السبت: «قررنا بناء منظومة مضادة للطيران سميناها باور-373، قادرة على تدمير صواريخ عابرة وطائرات من دون طيار وطائرات حربية وصواريخ باليستية».

وأضاف أن هذه المنظومة قادرة أيضا على تدمير عدة أهداف في آن واحد.

وفي 2015 قبيل التوصل إلى الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني الذي أدى إلى رفع تدريجي للعقوبات، سمحت موسكو مجددا بنقل صواريخ «إس-300» وتسلمت إيران جزءا منها.

وقد انتقدت الولايات المتحدة و«إسرائيل» تسليم الصواريخ إلى الجمهورية الإسلامية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات