إيران: غالبية الأعضاء في «أوبك» وخارجها يؤيدون تمديد خفض إنتاج النفط

صرح وزير النفط الإيراني «بيجن زنغنه» بأن غالبية منتجي النفط يؤيدون تمديد تخفيضات الإنتاج من قبل الدول الأعضاء في «أوبك» ومن خارجها، مؤكدا أن إيران ستؤيد أي خطوة من هذا القبيل.

وقال «زنغنه» إن غالبية الدول ترغب بتمديد قرار «أوبك»، وإن إيران تؤيد أي قرار مشابه، وإنها ستلتزم في حال التزم الباقون.

من جهتها، قالت مصادر في «أوبك»، في مارس/آذار الماضي، إن السعودية والكويت، وغالبية أعضاء المنظمة الآخرين يميلون لذلك إذا تم التوصل لاتفاق مع المنتجين الآخرين.

وسيجتمع أعضاء «أوبك» في 25 مايو/أيار المقبل، من أجل التباحث في قضية تمديد التخفيض إلى فترة ما بعد يونيو/حزيران المقبل.

وتشهد السوق وفرة في المعروض منذ منتصف العام 2014، مما دفع أعضاء «أوبك» ودول منتجة للنفط من خارج المنظمة إلى الاتفاق على خفض الإنتاج خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري.

يذكر، أن اجتماع «أوبك» يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قرر تخفيض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل من النفط يوميا لدى أعضائها البالغ عددهم 13 دولة، حتى مستوى 32.5 مليون برميل، وذلك اعتبارا من يناير/كانون الثاني الماضي.

كما وافقت 11 دولة من منتجي النفط من خارج «أوبك»، في 10 ديسمبر/كانون الأول الماضي، على خفض إنتاجها من النفط بمعدل 558 ألف برميل يوميا، اعتبارا من ذات التوقيت.

ومن شأن الاتفاق أن يخفض بنحو كبير تخمة المعروض من النفط في الأسواق العالمية، ويقلص من حجم احتياطات الدول المستهلكة للنفط من كميات الخام لديها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات