إيران: مقتل جنرال متقاعد بالحرس الثوري في حلب

أعلنت وسائل إعلام إيرانية، الإثنين، مقتل جنرال متقاعد في الحرس الثوري الإيراني، بمدينة حلب السورية.

وقال التلفزيون الرسمي الإيراني: «قتل الجنرال المتقاعد في الحرس الثوري ذاكر حيدري، خلال الاشتباكات الدائرة في مدينة حلب شمالي سوريا».

وأضاف: «شغل حيدري سابقًا منصب قائد قوات عاشوراء في محافظة أذربيجان الشرقية، شمال غربي إيران».

وأشار التليفزيون الرسمي، أن «حيدري انتقل إلى سوريا طوعًا للعمل فيها كمستشار عسكري».

وخسرت طهران التي تدعم نظام «بشار الأسد» عسكريا منذ 5 سنوات، عددًا كبيرًا من الأفراد العسكريين، بينهم عدد كبير من الجنرالات.

ومنذ منتصف مارس/آذار 2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من 45 عاماً من حكم عائلة «بشار الأسد»، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة.

غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات؛ ما دفع البلاد إلى دوامة من العنف، ومعارك دموية بين قوات النظام والمعارضة ما تزال مستمرة حتى اليوم.

وإيران هي الحليف الإقليمي الرئيسي لرئيس النظام السوري «بشار الأسد» الذي تدعمه ماليا وعسكريا، بإرسال مستشارين عسكريين ومتطوعين لقتال الفصائل المعارضة المسلحة والجهاديين.

وقتل مئات من المستشارين العسكريين والمتطوعين الإيرانيين والأفغان قتلوا في سوريا خلال السنوات الأخيرة، بحسب وسائل إعلام إيرانية.

وتقول تقارير غير رسمية إن أكثر من 700 من قوات الحرس الثوري الإيراني، قتلوا في سوريا منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011 ضد نظام «الأسد».

المصدر | الأناضول+ الخليج الجديد