إيران وعمان تجريان تمارين بحرية مشتركة

بدأت اليوم الخميس التمارين البحرية المشتركة بين الجيشين الإيراني والعماني شمالي المحيط الهندي.

وقال مساعد شؤون العمليات لسلاح البحر الاستراتيجي التابع للجيش الإيراني الأميرال «محمود موسوي»، في تصريح له اليوم الخميس، إن المرحلة الأولى من هذه المناورات تشمل العديد من التمارين التكتيكية، بما فيها إعادة انتشار القوات ومرافقة السفن التجارية وناقلات النفط والتزويد بالوقود في البحار والاتصالات وتمارين أخرى، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

وأضاف القائد العسكري الإيراني، أن المرحلة الرئيسية من هذه المناورات تشمل التمارين التخصصية للإغاثة والإنقاذ البحري وتضم عمليات الرد السريع في مواجهة الحالات الطارئة وإنقاذ العوامات والكوادر المصابين.

وتابع أن تعزيز العلاقات القائمة على الصداقة البناءة بين إيران وسلطنة عمان في كافة الجوانب، خاصة على صعيد البحار، تأتي ضمن أهداف هذه المناورات البحرية المشتركة للإغاثة والإنقاذ بين الدولتين.

واستطرد أن التمارين البحرية المشتركة تجرى سنوياً، وبصورة متبادلة بين البلدين، حيث استضافت سلطنة عمان دورة العام الحالي من هذه المناورات.

كان قائد المنطقة البحرية الأولى في القوة البحرية للجيش الإيراني، الأميرال «حسين آزاد»، قد كشف النقاب يوم السبت الماضي، عن مشاركة المدمرة «سبلان» وسفينة الدعم الحاملة للمروحيات «لاوان» ومروحية، وزورق حربي حامل للصواريخ، وبمشاركة 1000 عنصر ووحدات عمانية في هذه التمارين التي ستستمر لمدة أسبوع.

المصدر | د ب أ