إيمري «الأكروباتي» يقود «ليفربول» للانفراد بالمركز الثالث أمام «واتفورد»

نجح «ليفربول» في التغلب على «واتفورد» بهدف نظيف، خلال المباراة التي جمعت بينهما على ملعب فيكارج رود، في ختام الجولة 35 من بطولة «البريميرليغ».

سجل هدف المباراة الوحيد «إيمري» في الدقيقة 47 من زمن الشوط الأول بطريقة «أكروباتية» خيالية بعد عرضية مميزة من «لوكاس» استقبلها «كان» بطريقة التسديدة المزدوجة لتسكن شباك «واتفورد».

هذا الفوز رفع رصيد «ليفربول» إلى 69 نقطة منفردًا بالمركز الثالث، فيما ظل «واتفورد» في المركز الثالث عشر برصيد 40 نقطة.

المباراة شهدت إصابة خطيرة تعرض لها النجم البرازيلي «فيليبي كوتينيو» الذي سقط على أرضية الملعب قبل دخول الطاقم الطبي للتحقق من سلامة اللعب، قبل أن يتم استبداله مع أول 10 دقائق ودخول «لالانا» العائد من الإصابة هو الآخر.

ومع الدقيقة 41 من زمن الشوط الأول، تحصل ليفربول على ضربة ركنية من الجهة اليسرى نفذها «جيمس ميلنر» ساقطة داخل المنطقة لكن خرج «هوريليو جوميز» وأبعد الكرة من أمام اللاعبون، قبل أن تصل إلى «لالانا» الذي استقبلها من على حدود منطقة الجزاء بتسديدة رائعة لكن العارضة تحرم الضيوف من هدف أول رائع.

وقبل صافرة النهاية استلم «لوكاس» كرة قبل أن يقوم بتوزيعها بشكل ملفت إلى «كان» ليسددها من الوضع طائرًا في شباك «واتفورد» معلنًا عن الهدف الأول لفريق «ليفربول».

ومع انطلاق الشوط الثاني، حاول لاعبو «واتفورد» الضغط على دفاعات الضيوف؛ لإدراك هدف التعادل إلا أنها بائت بالفشل جميعها.

ومع الدقيقة 75 انفرد «آدم لالانا» بالمرمى في هجمة مرتدة سريعة نفذت بشكلٍ رائع، قبل أن يضيعها اللاعب الإنجليزي بغرابة شديدة.

ولم يشهد الشوط الثاني آية فرص على مرمى الفريقين أخرى، سوى مع الدقيقة 90 حينما سدد «دانييل ستوريدج» البديل لـ«ديفوك أوريغي» إلا أنها شهدت تألق الحارس «هوريليو غومي»، قبل أن ينهي الحكم صافرة النهاية.