ابنا «ترامب» يفتتحان ملعبا للجولف في دبي

حل «دونالد ترامب جونيور» و«إريك ترامب» ابنا الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» ضيفي شرف يوم السبت في حفل افتتاح ملعب للجولف في دبي يحمل اسم الرئيس الأمريكي في أول مشروع عقاري له يعلن عن افتتاحه منذ توليه منصبه.

وأشاد «ترامب» الابن وهو يتحدث على منصة أمام النادي المقام في (ترامب انترناشونال جولف كلوب دبي) بالتنمية التي تشهدها دولة الإمارات حليفة الولايات المتحدة التي تعد مركزا للتجارة العالمية والنقل والسياحة.

وقال «الرؤية التي لا يصدقها (عقل) التي وضعها الشيخ محمد لهذا البلد.. كانت ملهمة للغاية» في إشارة إلى الشيخ «محمد بن راشد» نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس وزرائها وحاكم إمارة دبي.

وأضاف «كمطور -وهو عمل يجعلنا بشكل ما فنانين في بعض الأوقات- فإنه من الرائع جدا أن نكون جزءا من تلك الرؤية».

وتخلل الاحتفال بافتتاح المشروع الذي أعلنته مؤسسة «ترامب» وداماك العقارية إطلاق ألعاب نارية وعزف موسيقى كلاسيكية.

وخضعت علاقة الرئيس الأمريكي برئيس مجلس إدارة داماك العقارية «حسين سجواني» لمزيد من التدقيق خلال الشهر الماضي عندما قال «ترامب» -الذي كان حينئذ رئيسا منتخبا- إنه رفض صفقة بقيمة ملياري دولار عرضها «سجواني» لأنه لم يرغب في «الحصول على ميزة».

وأشاد ابنا «ترامب» بعلاقتهما الوثيقة «بسجواني» خلال تصريحاتهما. وقال «إريك ترامب» إن «سجواني» «صديق عظيم … لديه عائلة رائعة».

وأضاف «سنقضي أعواما تشهد كثيرا من المتعة هذه هي أول أيامها».

وبحسب داماك العقارية فإن (ترامب انترناشونال جولف كلوب دبي) جزء من مشروع تطوير عقاري أكبر على مساحة 42 مليون قدم مربع يعرف باسم (داماك هيلز).

وقال «سجواني» إنه أول ملعب يتم افتتاحه في المدينة منذ أعوام كثيرة.

ويتعرض «ترامب» لكثير من الانتقادات لعدم ابتعاده عن عمله العائلي المتمثل في مؤسسة ترامب منذ انتخابه رئيسا في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وتدفع «داماك» العقارية رسم ترخيص إلى مؤسسة «ترامب» لاستخدام الاسم التجاري لـ«ترامب».

وقبل تنصيبه الشهر الماضي أعلن «ترامب» عدم تخليه عن ملكية «إمبراطوريته» العالمية للأعمال لكنه كلف نجليه بإدارتها خلال فترة توليه رئاسة الولايات المتحدة.

وقالت مستشارته شيري ديلون إن مؤسسة «ترامب» لن تبرم أي صفقات عالمية جديدة خلال فترة توليه الرئاسة.

ووفقاً لتقرير لجنة الانتخابات الفيدرالية في العام الماضي، حصل «ترامب» على مبلغ يتراوح بين واحد إلى 5 ملايين دولار من داماك العقارية. إلى جانب ذلك، تعتزم شركة «ترامب» تحقيق المزيد من المكاسب في هذا البلد من خلال اتفاق العلامات التجارية والتشغيل لملعب الغولف على أساس أداء الإيرادات، على الرغم من أن «ماكلوغلين» لم يقدم أرقاماً محددة.

من خلال ناطحات السحاب البراقة ومراكز التسوق الراقية، تقف دبي عادة على قوائم المدن التي تلقى فيها لعبة الغولف شعبية كبيرة. وصُمم ملعب الغولف الذي يتضمن 18 حفرة من قبل جيل هانس الذي صمم أيضاً ملعب الغولف بدورة الألعاب الأولمبية لعام 2016 في ريو دي جانيرو.

كما يحتوي النادي البالغ مساحته 32 ألف قدم مربعة منتجعاً صحياً فاخراً، ومتجراً للغولف و5 مطاعم راقية، بما في ذلك مطعم ومقهى فيفث أفنيو. ويمكن مشاهدة برج خليفة، أطول مبنى في العالم، من ملعب الغولف.

ووفقاً لصحيفة أخبار الخليج (Gulf News) المحلية، فإن مطعم «ترامب ستيكيز» لن يكون مدرجاً على القائمة، لكن ستكون هناك بعض مشروبات العنب من حقول الكروم بفرجينيا الخاصة بترامب.

وقالت الصحيفة إن النادي يحتوي على «ما يكفي من الذهب ليناسب حتى أكثر المقيمين تشدداً في دبي. فالأشياء المذهبة والرخامية منتشرة في كل مكان — من اللوحات إلى السلالم والمصاعد وصولاً إلى مدخل غرف تغيير الملابس، حيث سيكون من الصعب التقاط صورة سيلفي مع شارة عائلة ترامب العملاقة».

ويقع الملعب داخل «داماك هيلز»، التي يطلق عليها المطور اسم «بيفرلي هيلز دبي». ويقع المجتمع المترامي الأطراف الذي يضم ما يقرب من 9000 فيلا وشقة على بعد مسافة قصيرة بالسيارة من وسط مدينة دبي. بداخله، يوجد أيضاً 100 فيلا تحمل اسم ترامب — صممتها إيفانكا ترامب وتقع في مجتمع ببوابات خاصة — تباع بمبلغ يتراوح بين 1.3 مليون دولار و4 ملايين دولار. ويحصل مالك الفيلا على عربة غولف شخصية وبطاقة لايف ستايل ترامب للوصول إلى المزيد من خدمات ترامب.

المصدر | رويترز+ الخليج الجديد