اتهام مسلحين حوثيين بخطف نشطاء في صنعاء

قال شهود عيان إن مسلحين حوثيين، اختطفوا، اليوم الخميس، عدداً من النشطاء السياسيين، كانوا مؤيدين للحوثيين من جماعة «أنصار الله»، في العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال أحد الشهود والذي فضل عدم الكشف عن هويته لاعتبارات أمنية، إن «العشرات من المسلحين الحوثيين انتشروا في ميدان التحرير وسط المدينة، استباقاً لوقفة احتجاجية، تنظمها حركة 20 مايو، تحت شعار (من أجل الكرامة والخبز)»، بحسب «الأناضول».

وأضاف الشاهد أن «الحوثيين خطفوا رئيس الحركة المحامي أحمد حاشد، فور وصوله الميدان، وكانوا يختطفون أي شخص يصل الميدان بعد أن يعتدوا عليه بالضرب».

وتابع أن «الحوثيين استعانوا بنساء مسلحات، اختطفن 4 ناشطات، وصلن للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية».

وأوضح أن «المُسلحين انتشروا بشكل مكثف في الميدان، ومنعوا التصوير بالهواتف».

وقال شاهد آخر إن «الحوثيين كانوا قد أخذوا هاتفه قبل أن يعيدوه له».

الجدير بالذكر أن حركة «20 مايو» أطلقها نشطاء سياسيون من أنصار جماعة الحوثيين، ويرأسها الناشط السياسي والمحامي «أحمد حاشد»، لكنهم اليوم يعارضون سلطات الحوثيين، إثر انهيار الوضع الاقتصادي.

وتُحكِم الجماعة المسلحة سيطرتها على العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر/أيلول 2014.

المصدر | الأناضول