احتجاز شقيقتين سعوديتين في تركيا بعد هروبهما من المملكة (فيديو)

أوقفت الشرطة التركية الأربعاء شقيقتين سعوديتين يزعم أنهما هربتا من السعودية، وذلك بعد أن تلقَت السلطات التركية طلبا سعوديا رسميا بإعادتهما إلى بلادهما.

وظهرت الشقيقتان «أريج وأشواق الحربي»، في مقطع فيديو صوّرتاه من داخل سيارة شرطة تركية، تطالبان فيه بعدم إعادتهما إلى السعودية.

وأوضحت الشقيقتان أن عناصر الشرطة حضروا إلى دائرة الهجرة حيث كانتا متواجدتين للحصول على الإقامة، واقتادوهما إلى أحد مراكز الشرطة تمهيدا لإعادتهما إلى المملكة.

وقالتا «وصلنا إدارة الهجرة نطلع إقامة ، جت الشرطة اخدتنا قالوا انتم مطلوبي ، يبغوا يرجعونا على السعودية على طول إجباري احنا كل اللي نبغاه نطلع من السعودية ما فيها أي حقوق نبغي نعيش حياة كريمة فين ما نكون بالإجبار ما في أي وجه حق».

وتابعتا «احنا بنعاني من عنف أسري من الطفولة، من الأب من الأم من الإخوان حتى اللي أصغر مني من العم من الأقارب ما حد متعاون ، اتحبسنا في بيت عمي في غرفة وحمام مقفول علينا كأننا في سجن لمدة شهر بدون غذاء انطردنا من بيت أهلنا».

وقالت إحداهما «اتهددنا كتير من الطفولة إذا ما التزمنا من عمي ومن أبويا كلهم هددونا بالقتل».

ولم تعلق السفارة السعودية في تركيا على الأمر، ولم يتضح بعد كيف نجحت الشقيقتان في السفر من مطارات السعودية التي تشترط موافقة ولي الأمر على سفر النساء.

ولقيت مناشدة الشقيقتين اللتين قالتا إنهما لا تريدان العيش في المملكة، استجابة واسعة على موقع على تويتر إذ انتشر هاشتاغ بعنوانSaveAshwaqAndAreej المطالب بإطلاق سراحهما وعدم إعادتهما إلى السعودية.

وجاءت الواقعة بعد أقل من شهر على حادثة مشابهة لفتاة سعودية تدعى دينا علي سافرت من السعودية بهدف طلب اللجوء في أستراليا، قبل أن يتم توقيفها في مطار العاصمة الفلبينية مانيلا وإعادتها إلى السعودية، بناءا على طلب ذويها بذريعة هروبها من أهلها.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات