اختلاس 85 ألف دولار من جامعة الإسكندرية بمصر

ضبطت السلطات المصرية، السبت، موظفين إثنين في كلية الصيدلة بجامعة الإسكندرية (شمالي مصر)، متهمين في قضية فساد.

ونقثلت صحف مصرية، عن الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، إنها ضبطت الموظفين، وقد «اختلسا مليون و600 ألف جنيه من جهة عملهما (85 ألف دولار)».

وأضافت أن المتهمين استغلا موقعهما الوظيفي خلال الفترة بين عامي 2011 و2016 وحصلا على رسوم استخراج شهادات التخرج المُحصلة من الخريجين دون توريدها لجهة عملهما، فضلا عن قيامهما بتقليد طوابع الخدمات التعليمية وبيعها للخريجين والاستلاء على مقابلها المادي.

وهذه ليست القضية الأولى التي يتم فيها المكشف عن قضايا فساد خلال الشهرين الماضيين، حيث سبق أن تم القبض على مسؤولين كبار في الدولة، بتهم متعلقة بالفساد والرشوة.

وكانت منظمة الشفافية الدولية قالت في تقريرها الأربعاء الماضي إن «مصر أكثر فساداً في 2016».

واحتلت مصر، حسب تقرير المنظمة، المركز 108 في مؤشر الفساد من بين 176 دولة شملها المؤشر في 2016.

وكانت مصر تحتل المرتبة 88 من بين 168 دولة في عام 2015.