استشهاد فلسطيني بالرصاص بعد إطلاقه النار على 3 جنود إسرائيليين بالضفة

استشهد شاب فلسطيني مساء الاثنين بالرصاص بعد إطلاقه النار على 3 جنود إسرائيليين عند حاجز عسكري قرب مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أعلن الجيش الإسرائيلي ووزارة الصحة الفلسطينية.

وأفاد الجيش الإسرائيلي أن مسلحا فتح النار على القوات في الموقع، ما أدى إلى إصابة ثلاثة جنود. وردا على التهديد المباشر، أطلقت القوات النار على المهاجم، بحسب ما ذكرت وكالات الأنباء.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية من جهتها أنه تم إبلاغها بـاستشهاد فلسطيني بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه عند حاجز بيت ايل شمال مدينة رام الله.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية فجر اليوم (الاثنين) 11 فلسطينيًا في مناطق مختلفة من الضفة الغربية، غداة «استشهاد» شاب أمس بزعم محاولته دهس ضباط إسرائيليين جنوب الضفة.

وأفادت وكالة «معا» الفلسطينية بأن الجيش اعتقل 5 فلسطينيين في بلدة سلواد قضاء رام الله، وواحدا في مخيم الجلزون شمال رام الله، إضافة إلى مواطنين من بلدة بيت عوا جنوب الخليل، وآخرين من بلدة سبسطية قضاء نابلس، وشاب من منطقة البقعة، وتم نقلهم إلى «الشاباك» (جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي) للتحقيق معهم.

وأعلن الجيش في بيان أن الشاب الجامعي خالد أحمد الخليل (23 عامًا) الذي «استشهد» توجه بسيارته نحو ثلاثة من أفراد حرس الحدود قرب مجمع «عتصيون» الاستيطاني في بلدة بيت أُمّر في الخليل لكنهم أطلقوا النار عليه مما أدى إلى مقتله.

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية السبت 33 شخصا من عائلة واحدة في الخليل، بتهمة «التحريض على الشرطة وعرقلة عمل أفرادها خلال نشاطهم وضبط مركبات غير قانونية».

المصدر | الخليج الجديد + وكالات