استكمال إجراءات ابتعاث 30 شابة سعودية لدراسة الطيران

استكملت الخطوط الجوية العربية السعودية الإجراءات الخاصة بابتعاث الدفعة الثانية من برنامج (وظيفتك وبعثتك) للتدريب ودراسة علوم الطيران وهندسة وصيانة الطائرات بإجمالي (758) متدربا في إطار الاتفاقية الموقعة مع وزارة التعليم لابتعاث 5 آلاف متدرب ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين لابتعاث الخارجي.

صرح بذلك المهندس «صالح بن ناصر الجاسر» مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية، مشيرا إلى أن هذه المجموعة من المبتعثين تمثل إحدى المراحل التطبيقية للبرنامج المتكامل (وظيفتك_ وبعثتك)، كما تأتي تأكيداً على ما تضمنته استراتيجية المؤسسة (السعودية 2020) وبرنامج التحول من إعطاء الأولوية المطلقة لإعداد وتأهيل كوادرنا الوطنية لخدمة مشاريع التطوير الشامل بالخطوط السعودية باعتبار أن الاستثمار في الكوادر البشرية هو أفضل وأجدى مجالات الاستثمار.

وأضاف «الجاسر»: أن هذه المجموعة التي سيتم ابتعاثها خلال هذا العام تشمل عدد (331) طالباً لدراسة البكالوريوس في علوم الطيران بالإضافة إلى عدد (143) متدرباً حاملين لدرجة البكالوريوس للحصول على دبلوم ورخصة طيران تجاري إلى جانب عدد (278) طالباً لدراسة هندسة الطائرات والأنظمة الإلكترونية وصيانة المحركات ونظم السلامة مع عدد (6) طلاب آخرين لدراسة عمليات المطارات والنظم التشغيلية المتقدمة وذلك بإجمالي (758) مبتعثاً، حيث سيشكل هذا البرنامج بعد استكماله طفرةً غير مسبوقة في إمكانات السعودية ورصيدها من الكوادر الوطنية المتميزة في مجالي الطيران وهندسة الطائرات لخدمة منظومتها التشغيلية وأسطولها الجديد من أحدث الطائرات في العالم بما يؤكد ريادتها ويعزز من موقعها التنافسي على المستويين الإقليمي والدول.

وبشأن ما تردد مؤخرا في بعض وسائل الإعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص قبول عدد من السعوديات للتدريب ودراسة علوم الطيران، أكد «الجاسر» أن الخطوط السعودية كانت سباقة في توفير المجال أمام المرأة السعودية لخدمة بلادها من خلال العمل بالمؤسسة وفق الضوابط الشرعية، حيث أثبتت جدارتها وتفوقها في مهام عملها بالشؤون المالية وتقنية المعلومات وعلاقات الضيوف ومركز الاتصال الموحد للحجز وبمكاتب المبيعات وفي شركة الخطوط السعودية للتموين وصالات الفرسان وقريباً في مواقع خدمة الضيوف بالمطارات.

من هذا المنطلق، رحبت السعودية ببنات الوطن الراغبات في تحقيق طموحهن وارتياد عالم الطيران بكل ما يعنيه ذلك من تدريب مكثف ودراسات متخصصة وتقنيات حديثة ومتغيّرة ومستوى لغوي رفيع حيث تم استقطاب عدد (30) من خريجات البكالوريوس في المجالات العلمية والرياضيات والحاسب الآلي للالتحاق ببرنامج الابتعاث (وظيفتك_ وبعثتك) للتدريب على الطيران والحصول على دبلوم ورخصة الطيران التجاري لنشهد في المستقبل القريب وجود المرأة السعودية في قلب المنظومة التشغيلية لرحلات السعودية وفي موقع قائد طائرة ومساعد طيار على أحدث الطائرات في العالم.

جدير بالذكر أن عدد السعوديات العاملات بالخطوط السعودية يصل حاليا إلى حوالي (500) سيدة يعملن في عدد من المجالات، وذلك وفق خطة تتضمن التوسع في هذا التوجه بما يواكب ما تشهده أنشطة المؤسسة من تنوع وتطوير متسارعين.

المصدر | سبق