اعتقال دبلوماسي بريطاني ضرب زوجته لمحاولتها كشف غرامياته

تم اعتقال دبلوماسي بريطاني بتهمة ضربه زوجته التي استخدمت بصمته للهاتف وهو نائم لكشف علاقاته الغرامية.

وأفادت صحف بريطانية أن الدبلوماسي الذي يعمل في الخارجية البريطانية في لندن قد اعتقل بعد أن تسبب بأذى أدى لإدخال زوجته إلى المستشفى بعد أن اطلعت على غرامياته في رسائل في هاتفه.

وكانت الزوجة قد غافلت زوجها وهو نائم واستخدمت بصمة إصبعه لفتح هاتفه الجوال والإطلاع على ما فيه بعد أن راودتها الشكوك حول تورطه بعلاقات عاطفية مع زميلة له.

وقال مصدر لصحيفة «صن» إن شجارا وقع حين استيقظ الدبلوماسية وواجهته الزوجة في الصباح من يوم 16 يوليو/تموز الماضي، فقام بضربها لتتوجه للمستشفى لتعالج إصابتها وترفع شكوى ضد الزوج لدى الشرطة عن تعرضها لتهجم عنيف من الزوج.

واعتقل الدبلوماسي مطلع أغسطس/آب الجاري في مكتبه وسط صدمة زملائه واقتيد إلى مركز الشرطة وسط العاصمة البريطانية.

وأخذت عينات من لعاب الزوج وعينة لبصمته الورائية «DNA» مع صورة الاعتقال، وخضع للاستجواب وخرج بكفالة مع قيام الخارجية البريطانية بإيقافه عن العمل تمهيدا لتسريحه بعد استجواب مقرر لاحقا لدى الشرطة في منتصف سبتمبر/أيلول المقبل، حسبما أفادت الصحيفة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات