اغتيال ناشط سياسي بارز في عدن.. و25 قتيلا في مواجهات للحوثيين مع الجيش والمقاومة

اغتال مسلحان مجهولان، الناشط السياسي اليمني «أمجد عبد الرحمن محمد»، بمدينة عدن.

وبحسب شهود عيان، فإن الهجوم وقع في أحد مقاهي الإنترنت بمدينة الشيخ عثمان بمحافظة عدن، حيث اقتحم مسلحان المقهى، واغتالاه.

ولم تعرف أسباب الحادث، ولا الجهة التي دبرت عملية الاغتيال.

وأضاف شهود العيان، أن رصاصات قاتلة تعرض لها «أمجد» في صدره ورأسه، فارق على إثرها الحياة على الفور، فيما تداول نشطاء صورا تظهر مقتله.

ويعد «أمجد» مؤسس نادي الناصية الثقافي، أحد أكثر الشباب الناشطين في المجال السياسي.

في الوقت نفسه، قُتل 25 من جماعة أنصار الله «الحوثي» وقوات الرئيس اليمني المخلوع «علي عبد الله صالح»، وأصيب عشرات آخرون في مواجهات بمحافظات لحج والضالع وشبوة، بحسب «الجزيرة نت».

وقتل 10 من عناصر مليشيا «الحوثي» وقوات «صالح»، وأصيب 30 آخرون في مواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بجبهة القبيطة بمحافظة لحج.

ونقل موقع «سبتمبر نت» الناطق باسم الجيش الوطني عن مصدر عسكري أن نحو 50 من الحوثيين وقوات «صالح»، تسللوا من عدة جهات بتواطؤ من محسوبين على حزب «صالح» من أبناء المنطقة في محاولة لاستعادة جبل الحمام الاستراتيجي، إلا أن الجيش الوطني والمقاومة تصدّا لتلك المحاولة، وتمكنا من قتل 10 وجرح نحو 30، في حين لاذ الآخرون بالفرار.

وأكد المصدر أن عناصر «الحوثي» و«صالح»، قامت بعد غطاء ناري وقصف مدفعي عنيف بسحب جثث القتلى والجرحى، حيث تم حصارهم لساعات في نجد الوزف قبل هروبهم باتجاه نجد قفيل.

وأشار المصدر إلى أن قوات الجيش الوطني ألقت القبض على عدد من الذين تواطؤوا مع الحوثيين وقوات «صالح».

وفي محافظة الضالع، تكبد الحوثيون وقوات صالح خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، تمثلت في سقوط 10 قتلى و7 جرحى وإعطاب مركبة عسكرية، في حين أُصيب 5 من رجال المقاومة.

وورد في موقع «سبتمبر نت»، أن المقاومة الشعبية في محافظة الضالع، تمكنت من استعادة السيطرة على عزلة الربيعتين بمديرية جبن بعد مواجهات وصفها الموقع بالشرسة استمرت يومين.

ونقل الموقع عن مصادر ميدانية أن المقاومة تمكنت من دحر مسلحي «الحوثي» من عزلة الربيعتين بالكامل التي كانت تحت سيطرتهم منذ أغسطس/ آب 2015.

وذكرت المصادر أن المقاومة تمكنت من السيطرة على أغلب المواقع في جبل الجميمة الإستراتيجي الواقع بين عزلتي الربيعتين ونعوة بجبن.

وفي محافظة شبوة (جنوبي البلاد)، لقي 5 من الحوثيين وقوات «صالح» حتفهم في هجوم للمقاومة على مركبة عسكرية في مدينة بيحان.

وقال شهود عيان إن مسلحين من المقاومة استهدفوا دورية للحوثيين وقوات «صالح» على متن مركبة عسكرية في مدينة بيحان الخاضعة لسيطرتهم، مما أدى إلى مقتل ركابها الـ5، حيث نُقلت جثثهم إلى مستشفى المدينة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات