الأردن: الإعدام شنقا لمنفذ الهجوم على «مقر المخابرات» في البقعة

أعلنت محكمة «أمن الدولة» الأردنية، اليوم الخميس، عن حكمها بالاعدام شنقًا بحق «محمود مشارفة»، المتهم بالهجوم على مكتب تابع لدائرة «المخابرات» بشمال عمان، وهو الهجوم الذي أدى إلى وفاة خمسة من رجال المخابرات قبل شهرين، بحسب مصدر رسمي، في أول تصريح عن القضية بعد قرار حظر النشر الخاص بها، والصادر منذ يونيو/ حزيران الماضي.

ومن ناحيتها أكدت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) أن «محكمة أمن الدولة اصدرت اليوم قرارًا بإعدام محمود مشارفة الذي نفذ عملاً (إرهابيًا) ضد مكتب مخابرات البقعة» في السابع من حزيران/ يونيو أدى الى مقتل خمسة من رجال المخابرات.

وأبرزت الوكالة قول النائب العام للمحكمة العميد القاضي العسكري «زياد العدوان» إن «مشارفة» ، وهو لما يتجاوز سن العشرين، تمت إدانته بتهمتي «القيام بأعمال (إرهابية) أفضت إلى موت انسان والقيام بأعمال (إرهابية) باستخدام الأسلحة خلافا لقانون منع (الإرهاب)».

وكان خمسة من رجال «المخابرات الأردنية» قتلوا في الهجوم الذي تم على مكتب تابع لدائرتهم في منطقة البقعة (شمال غرب عمان) في 7 يونيو/ حزيران الماضي.

ومساء اليوم نفسه أعلنت السلطات عن اعتقال منفذ الهجوم، ثم صدر لاحقاُ قرار بحظر النشر حول أية أخبار أو معلومات تتلق بالقضية أو الهجوم.

يُذكر أنه تم الحكم على المتهم الثاني في القضية، اليوم أيضاً، بالسجن لمدة عام واحد، وكان المتهم الأخير باع السلاح المستخدم في الاعتداء للمتهم الأول «مشارفة».

و قال العميد «العدوان» أن «المحكمة قررت تعديل وصف التهمة المسندة للمتهم الثاني سامي أبو عمر من جناية بيع اسلحة بقصد استعمالها على وجه غير مشروع الى جنحة بيع أسلحة وإدانته بالتهمة المُعدلة والحكم عليه بالحبس لمدة سنة».

المصدر | الخليج الجديد+ أ ف ب