«الأمر بالمعروف» السعودية تعلن مشروع تطوير عملها

فيما أكد المتحدث باسم الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر «تركي الشليل»، أن الهيئة ستعلن اليوم تفاصيل مشروع تطوير عملها الميداني، أوضحت مصادر في الهيئة، أنه لا صلاحيات جديدة في عمل الهيئة.

وقالت المصادر (فضلت عدم ذكر أسمائها)، إن خطة التطوير هي بالتوجيه والتشديد على الأعضاء للنزول الميداني وفقاً للصلاحيات الممنوحة لهم وفقاً لتنظيم عمل الهيئة، وتوزيعهم على قطاعات، بحيث يكون لكل قطاع مشرف لمراقبة النزول الميداني، وتكون مهمة عضو الهيئة التوجيه والإرشاد في المنكرات التي حددها المشروع، ومن ثم توجيه البلاغات للمشرف الإداري عبر تطبيق «أمان»، بحيث يسلم لكل فرقة جهاز آيباد متصلاً بالإنترنت.

وبينت المصادر أن خطة تطوير وتعزيز العمل الميداني للهيئة جاءت بعد القصور في تأدية الأعضاء بالنزول الميداني بعد تنظيم الهيئة الأخير، إذ يتناول مشروع تطوير العمل الميداني تقسيم مناطق العمل في الرياض إلى خمس مناطق، ولكل منطقة مشرف ميداني مهمته تكون بتحديد مشرف للقطاع، ويكون عمل المشرف رفع تقارير أسبوعية عن أداء عمل منطقته. وقالت إن مهمات مشرف القطاع الإشراف المباشر على حضور ونزول الفرق للميدان وفق خطة العمل، واعتماد البلاغات وتمريرها إلى المراكز الإدارية، وإطلاع مشرف المنطقة وإحاطته بالبلاغات المهمة.

وأضافت أن المشرف الإداري سيكون على ارتباط مباشر مع رئيس الهيئة، ومهمته فتح المركز وإغلاقه، وسحب جميع البلاغات المحالة من الفرق الميدانية من نظام أمان، وتسليمها للشرطة والمخدرات.

ويشمل المشروع التطويري الجديد توضيح أوقات العمل للعضو الميداني، وهو النزول في فترة صباحية من الساعة 7 حتى تنبيه صلاة الظهر، والمسائية من الساعة الخامسة عصراً حتى الساعة العاشرة مساءً حسب المواقع المحددة له، والتواصل اللحظي مع مشرف القطاع وإحاطته بجميع المنكرات الظاهرة والرفع فيها عبر تطبيق أمان من طريق جهاز الآيباد.

وتتضمن مهمات العضو الميداني الآتي: النصح والتوجيه عند مشاهدته لأي منكر مثل منكرات الصلاة والأسواق والمتنزهات وفعاليات وبرامج الترفيه والتبرج والسفور والمعاكسات والتحرشات، وعند الاشتباه بوجود علاقات محرمة، والمناصحة والتوجيه مع من يصدر منه منكر ظاهر، والرفع حسب المعلومات المتاحة بجميع المنكرات التي لم تتغير بالنصح والتوجيه. ويتضمن المشرع تركيب جهاز تتبع لـ200 سيارة، وسيتم التأمين على السيارات ثم تفعيل جميع أجهزة صيانة جميع السيارات وزيادة بطاقات وقود السيارات، وإيجاد نظام آلي لسهولة تكليف الأعضاء في أماكنهم المحددة.

المصدر | الحياة