الأوقاف المصرية تحذر الأئمة والحجاج من الحديث في السياسية خلال الحج

حذرت وزارة الأوقاف المصرية، أمس السبت، على أئمتها المرافقين لبعثة موسم الحج الإدلاء بأية تصريحات سياسية أو الخوض في أي موضوع سياسي بأي شكل من الأشكال.

وطالبت الأوقاف في بيان أئمة موسم الحج (لم تقدر عددهم) بالالتزام بأداء مهامهم العلمية في حدود الإرشاد العلمي الفقهي وفي ضوء ما ييسر على حجاج بيت الله أداء مناسكهم، وعدم الدخول بأي شكل من الأشكال في أي لون من ألوان الجدل، لافتة إلى أن الحج عبادة دينية وليس منتدى سياسيا.

ونبهت الأوقاف المصرية في البيان ذاته على جميع الحجاج بصفة عامة والحجاج المصريين بصفة خاصة عدم الخوض في أية موضوعات سياسية في الحج، والتفرغ للطاعة والعبادة.

هذا، ويبلغ عدد الأئمة المرافقين لبعثة الحج هذا العام حوالي 80 إماما وداعية، وفق مصدر مسؤول بوزارة الأوقاف.

وكان وزير التخطيط والمتابعة رئيس بعثة الحج المصرية (حكومية) «أشرف العربي»، قال في 3 أغسطس/آب الجاري، إن عدد تأشيرات الحج هذا العام بلغت 62 ألفا و511 تأشيرة حج، من بينها 18 ألفا و500 لحج القرعة، ونحو 44 ألفا مقسمة ما بين تأشيرات وزارة التضامن والسياحة، والهيئات والجهات المختلفة.

وفي موسمي حج عامي 2013، و2014، خرجت بيانات مماثلة من وزارة الأوقاف تحذر من الحديث في السياسة أو رفع شعار سياسي لاسيما «شارة رابعة»، وذلك بالتزامن مع الأحداث التي تلت فض اعتصامي «رابعة العدوية» و«النهضة» بالقاهرة عام 2013.

وأشارت إحدى إحصائيات مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات السعودية إلى أن المصريين في المرتبة الأولى بـ67088 حاجا بنسبة قدرت بـ39.5% من إجمالي عدد الحجاج لعام 1435 للهجرة/2014 البالغ أكثر من مليوني حاج.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات