الأوقاف المصرية: سنواجه بكل حسم أي محاولات لاستعراضات طائفية في عاشوراء

حذر وزير الأوقاف المصري، «محمد مختار جمعة»، من أية محاولات لاستعراضات طائفية في ذكرى عاشوراء لاسيما في مساجد آل البيت النبوي بالبلاد.

جاء ذلك في بيان السبت، نشرته الوزارة على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، عقب اجتماع أ.د/ «محمد مختار جمعة» وزير الأوقاف برؤساء القطاعات، ووكلاء الوزارة بالديوان العام والمديريات الإقليمية على مستوى الجمهورية، لمناقشة القضايا الدعوية والمجتمعية، ودور المسجد الجامع، ومجالس إدارات المساجد، والمراكز الثقافية وغيرها من أنشطة الوزارة.

وشدد الوزير المصري أن وزارته «لن تسمح بأي ممارسات طائفية، لا في ذكرى عاشوراء (الثلاثاء المقبل)، ولا في غيرها، وأن أي محاولات لاستعراضات طائفية وبخاصة في مساجد آل البيت ستواجه بكل حسم وبالقانون».

وأشار إلى أن «أي وطني مخلص لوطنه لا يمكن أن يكون مثار فتن أو قلق أو يعمل على إثارة أي اضطرابات أو قلاقل، وأن أي خروج على حرمة المساجد أو قدسيتها سيواجه من الوزارة بكل حسم من خلال محاضر رسمية بموجب الضبطية القضائية الممنوحة لمفتشيها».

ولفت «جمعة» إلى «أهمية تفعيل دور المسجد الجامع لما له من رسالة دعوية ومجتمعية، عن طريق اختيار أفضل الخطباء، وتنظيم ندوات أسبوعية ودروس يومية بحيث يصبح المسجد الجامع محور ارتكاز لنشر الفكر الإسلامي المستنير وتصحيح المفاهيم الخاطئة، مع عمل قاعدة بيانات خاصة بالمساجد الجامعة».

يذكر أن الأوقاف المصرية كانت قد أغلقت ضريح الإمام الحسين عاشوراء الماضي لمنع الشيعة من طقوس إحياء ذكرى عاشوراء، وهو ما اعتبره القيادي الشيعي المصري «أحمد راسم النفيس»، «قرار غير عاقل يقدم ذريعة قانونية رائعة لإسرائيل تبرر لها إغلاق المسجد الأقصى كليا أو جزئيا».

المصدر | الخليج الجديد