«الإخوان المسلمين» تعرب عن رفضها لـ«المجلس الانتقالي الجنوبي» باليمن

قالت جماعة «الإخوان المسلمين»، السبت، إنها ترفض «المساس بوحدة اليمن، ومحاولات فصل جنوبه عن شماله»، محذرة من مخططات لتقسيم المنطقة.

وناشدت في بيان لها تحت عنوان «لا للمساس بوحدة الشعب اليمني»، شعب اليمن «للوقوف صفا واحدا ضد أية محاولات لتفتيت وطنهم».

وطالبت «الأطراف المعنية إقليميا ودوليا بتكثيف المساعدات العاجلة إخراج اليمن من أزمته».

وأشارت إلى أنها «تحذر من مخططات باتت تطل برأسها مستهدفة تقسيم دول المنطقة وإشعال الفتن بين شعوبها بغية إضعافها وإنهاء دورها لصالح المشاريع الاستعمارية الطامعة».

وكان محافظ عدن المقال «عيدروس الزبيدي» أعلن في وقت سابق من يوم الخميس، عن تشكيل ما يسمى بالمجلس الانتقالي لإدارة شؤون الجنوب ضم 26 شخصية برئاسته ونائبه «هاني بن بريك».

وضم المجلس عدد من الشخصيات الجنوبية بينهم وزراء ومسئوليين مع الشرعية أبرزهم وزير الاتصالات «لطفي باشريف»، ووزير النقل مراد الحالمي»، إضافة إلى محافظي كلاً من محافظة حضرموت ولحج وشبوه وسقطرى والضالع، وكذلك وكيل محافظة عدن «عدنان الكاف».

إلا أن محافظ محافظة سقطرى اللواء «سالم عبد الله السقطري» سارع في نفى علاقته بالمجلس المعلن، مؤكداً وقوفه الكامل مع الشرعية بقيادة «عبدربه منصور هادي»، وهو ما يدع الباب مفتوحا على مصراعيه لانسحاب عدد آخر من هذا الإعلان.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول