الإمارات: «أوبك» ملتزمة بالعمل مع الآخرين من أجل توازن السوق

قال وزير الطاقة الإماراتي «سهيل بن محمد المزروعي» اليوم أيضاً: «إن الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ملتزمون بالتعاون مع منتجي النفط الآخرين لموازنة السوق وإن هناك إدراك أن سعر النفط عند 40 دولارًا للبرميل غير قابل للاستمرار وفي حاجة للزيادة».

وقال الوزير للصحفيين خلال مؤتمر الطاقة العالمي المنعقد في إسطنبول «أعتقد أن هناك التزاما ليس فقط من (أوبك) وإنما من روسيا… الأمر يتعلق الآن أكثر بالسوق والمسؤولية العالمية ونحن جميعا ملتزمون في (أوبك) بالعمل مع الآخرين لإيجاد حل».

وأضاف: «هناك إدراك أن سعر النفط عند 40 دولارًا (للبرميل) لا يمكن أن يستمر؛ نحتاج للعمل من أجل سعر أعلى».

وقال «المزروعي»: «دعونا لا نتوقع تغييرات هائلة وقفزات؛ يجب أن نكون واقعيين»، مضيفًا: «أن سوق النفط تتجه يوما تلو الآخر صوب تصحيح وضعها».

وسعت «أوبك»، اليوم الأربعاء، إلى بناء الزخم لخطتها الرامية إلى فرض قيود على إنتاج النفط العالمي قائلة إنها ستوجه الدعوة إلى مزيد من المنتجين غير الأعضاء في المنظمة بعد إجراء محادثات غير رسمية مع روسيا والمكسيك في إسطنبول.

وفي سياق متصل أبلغ وزير الطاقة القطري «محمد السادة الصحفيين» بعد الاجتماع الذي عقد على هامش مؤتمر الطاقة العالمي في إسطنبول أن ممثلين لدول «أوبك» والدول غير الأعضاء سيعقدون اجتماعًا فنيًا يوميّ 28 و29 أكتوبر/تشرين الأول في فيينا لمواصلة النقاش بخصوص «خارطة طريق” صوب إبرام اتفاق.

ولم يتضح بعد أي الدول ستنضم إلى المبادرة.

قال وزير الطاقة الروسي «ألكسندر نوفاك»: «إن اجتماع يوم الأربعاء لم يناقش أرقامًا محددة للإنتاج لكن من المرجح بحث مزيد من التفاصيل خلال الاجتماع الفني في فيينا».

وقال الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين»، اليوم الأربعاء إنه لا يرى عقبات أمام التوصل إلى اتفاق عالمي على تثبيت إنتاج النفط.

المصدر | رويترز