الإمارات .. الإعدام رميا بالرصاص لقاتل الطفل «عبيدة»

أصدرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات بدبي صباح اليوم الإثنين، حكمها في قضية «نضال أبو علي»، المتهم بقتل الطفل «عبيدة» وقضت بإعدامه رميا بالرصاص، في قضية أثارت الرأي العام الإماراتي.

وطبقاً للقوانين الإماراتية ينفذ حكم الإعدام على المتهمين والمدانين في الدولة رمياً بالرصاص، بحسب وسائل إعلام إماراتية.

يذكر أن المتهم «نضال» كان قد اختطف الطفل «عبيدة» من أمام مرآب والده في إمارة الشارقة، بهدف الاعتداء على الطفل جنسياً وبعد مقاومة عبيدة قام المتهم بقتله ورميه في منطقة صحراوية.

وفي وقت سابق، أكدت وزارة الشؤون الاجتماعية الإمارتية تغليظ العقوبات على المخالفين لمشروع قانون حماية الطفل، بحيث تصل إلى مليون درهم غرامة والسجن 10 سنوات، في حين أسهمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في إعادة المياه لمنطقة يمنية محرومة منذ 8 سنوات من مياه الشرب.

وأوضحت مديرة إدارة الطفل في وزارة الشؤون الاجتماعية، «موزة الشومي»، أن «مشروع قانون حماية الطفل، يطالب بتطبيق عقوبات مشددة على من يتعرض لحقوق الطفل، ويتسبب في إيذائه صحياً أو بدنياً أو معنوياً، تشمل الحبس بمدد تبدأ من شهر وتصل إلى 10 سنوات، وغرامات مالية تبدأ من 5000 وتصل إلى مليون درهم».

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات