«البترول الكويتية» تخفض سعر شحنات البترول إلى مصر وغرب أوروبا

خفضت مؤسسة البترول الكويتية خفضت أسعار البيع الرسمية للشحنات المتجهة إلى مصر وغرب أوروبا.

وبحسب «رويترز»، فقد أظهرت قائمة أسعار من مصادر تجارية إن الشحنات التي وصلت إلى ميناء سيدي كرير بمصر، شهدت تخفيضا في سعرها بقيمة 15 سنتا للبرميل إلى ما يقل 5.45 دولار للبرميل عن برنت فوب.

كما جاء التخفيض إلى شمال غرب أوروبا لشهر نوفمبر/ تشرين الثاني بقيمة 35 سنتا للبرميل إلى ما يقل ستة دولارات للبرميل عن برنت تسليم ظهر السفينة فوب.

كما تقرر رفع سعر البيع الرسمي لشحنات نوفمبر/ تشرين الثاني، المتجهة إلى حوض المتوسط 5 سنتات عن أكتوبر/ تشرين الأول، إلى ما يقل 5.60 دولار للبرميل عن برنت فوب.

وبلغ سعر البيع الرسمي للخام إلى الولايات المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني، ما يقل 40 سنتا عن الخام العربي المتوسط أي بزيادة 5 سنتات للبرميل عن أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وكانت وكالة «رويترز» نقلت مسؤول حكومي مصري أن شركة «أرامكو» السعودية أبلغت الهيئة العامة للبترول المصرية، بالتوقف عن إمدادها بالمواد البترولية، خلال شهر أكتوبر/ تشرين الأول.

وطرحت هيئة البترول مناقصات ضخمة لشراء مواد بترولية لتعويض الكميات التي لن توردها «أرامكو»، وقال مسؤول حكومي إن «هيئة البترول في مصر ستعمل على تدبير أكثر من 500 مليون دولار مع البنك المركزي لشراء الاحتياجات».

قبل أن تعلن أنها استلمت جزءا من الشحنات البديلة، دون الإفصاح عن الجهة التي حصلت منها.

وكانت السعودية وافقت على إمداد مصر بمنتجات بترولية مكررة بواقع 700 ألف طن شهريا لمدة خمس سنوات، بموجب اتفاق بقيمة 23 مليار دولار بين شركة «أرامكو» السعودية والهيئة المصرية العامة للبترول.

وتعد المساعدات البترولية السعودية وغيرها من المنح المقدمة من المملكة، ركيزة أساسية في مساعدة مصر على دعم احتياطياتها من النقد الأجنبي.

المصدر | الخليج الجديد