«البرادعي» عن حبس نقيب الصحفيين في مصر: مشهد من مسرحية عبثية

استنكر الدكتور «محمد البرادعي»، المدير العام السابق لـ«لوكالة الدولية للطاقة الذرية»، حبس نقيب الصحفيين المصريين واصفا القرار بأنه مشهد من مسرحية عبثية، ويضر بالاستثمارات الأجنبية.

وكتب «البرادعي» تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قال فيها: «عندما نحبس نقيب الصحفيين هل ستنهال علينا الاستثمارات نظرا للثقة في دولة القانون أم ستنتظر حتى يعفو عنه الحاكم؟ مشهد آخر من مسرحية عبثية».

وقضت محكمة جنح في القاهرة، اليوم السبت، بحبس نقيب الصحفيين المصريين «يحيى قلاش» وعضوين في مجلس النقابة لمدة عامين لكل منهم، لإدانتهم بإيواء صحفيين كانا مطلوبين للعدالة ونشر أخبار كاذبة.

وقال مصدر إن المحكمة قضت بكفالة عشرة آلاف جنيه على كل منهم لوقف تنفيذ الحكم حتى نظره بالاستئناف.

وكان نقيب الصحفيين وعضوا مجلس النقابة «جمال عبدالرحيم» و«خالد البلشي» أحيلوا إلى المحاكمة في مايو/أيار الماضي، إثر اتهامهم بأنهم آووا داخل مقر النقابة صحفيين مطلوب توقيفهما لمشاركتهما في مظاهرات احتجاجا على اتفاقية تيران وصنافير، التي منحت السعودية حق السيادة على الجزيرتين الواقعتين عند المدخل الجنوبي لخليج العقبة.

وشهدت المحكمة إجراءات أمنية مشددة، ومنعت الشرطة جميع الصحفيين من دخول قاعة المحكمة، تنفيذا لتعليمات رئيسها، حسبما قال مسؤولو الشرطة أمام المحكمة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات