البوسنة تطلب من محكمة العدل الدولية إعادة محاكمة صربيا

تقدمت البوسنة إلى محكمة العدل الدولية بطلب لإعادة النظر في حكمها الصادر عام 2007 بتبرئة صربيا من تهمة الإبادة الجماعية خلال الحرب البوسنة ما بين عامي 1992–1995.

ودافع «عزت بكر بيغوفيتش» عضو مجلس الرئاسة الجماعية في البوسنة والهرسك عن قرار الطعن الذي جاء دون موافقة زميلية في مجلس الرئاسة الثلاثي.

«ملادن ايفانيتش» العضو الصربي في مجلس الرئاسة ندد بالخطوة الأخيرة التي حذر من أنها قد تدخل البلاد في أزمة سياسية خطيرة.

العضو الرئاسة الجماعية الصربي «ملادن ايفانيتش»: «خلال عهدتي فعلت ما في وسعي للتأكيد على أهمية التطلع إلى المستقبل وأنه علينا أن نترك ورائنا الاشياء التي نختلف عليها».

ويؤكد «بيغوفيتش» أن تأييد زملائه في الرئاسة الجماعية لم يكن ضروريا وأن المحامي الذي عينته الرئاسة عام 2002 قد أحال الطلب على المحكمة.

واعتبرت المحكمة في حكمها السابق أن حدث مجزرة «سربرنيتشا» التي نفذتها قوات صرب البوسنة هو الوحيد الذي يمكن وصفه بالمجزرة الجماعية، رافضة ادانة صربيا بتنظيم حملة ابادة اثناء النزاع البونسي.

سفراء الدول الكبرى في الأمم المتحدة بما فيها روسيا والولايات المتحدة حثوا جميع الأطراف في البوسنة والهرسك على مواصلة الحوار وتجنب أي خطوة أحادية من شأنها إزكاء التوترات العرقية.

المصدر | الخليج الجديد